اليونسكو تحتفي باللغة العربية طباعة

يصادف يوم 18 / 12 من كل عام اليوم العالمي للغة العربية الذي أقرته منظمة اليونسكو في 19 / 12 / 2010 بموجب الوثيقة التي تقضي بالاحتفال بالأيام الدولية للغات الرسمية الست في الأمم المتحدة.

 

تحظى اللغة العربية بالريادة في حفظ الحضارة والعلوم ونشرها، إذ يتحدث بها أكثر من 422 مليون عربي، ويحتاج إلى استخدامها أكثر من مليار ونصف من الشعوب الإسلامية في أنحاء العالم المختلفة، وقد حظيت في سورية، ومؤسساتها الأكاديمية، بدعم خاص تمثل في جعلها لغة التعليم الرئيسة.

وفي سورية تقوم جامعة دمشق بدور ريادي في دعم اللغة العربية وآدابها وتعليمها للمختصين وغيرهم، فقد نوقشت في قسم اللغة العربية وآدابها مئات رسائل الماجستير والدكتوراه في فروع اللغة العربية وآدابها، وفي قسم تعليم اللغة العربية في المعهد العالي للغات يتخصص الطلاب بتعليم العربية للناطقين بها وبغيرها، كما أقيمت فيه وتقام دورات لآلاف الطلاب الناطقين بغير العربية من جنسيات مختلفة من أرجاء العالم.

واليوم ندعو المعنيين باللغة العربية في الجامعة وفي المجتمع إلى ضرورة التعريف بثقافتها وتطورها، وإلى عقد الصلة بينها وبين معارف العصر وخاصة ما يتعلق بالمعلوماتية، لأن اللغة صورة الهوية وعمقها وأساسها ومن واجبنا الاحتفاء بها وحفظها وصونها.

 

 

رئيس جامعة دمشق

الأستاذ الدكتور محمد عامر المارديني

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 24 كانون1/ديسمبر 2012 13:00
 

عودة

© 2011 damascusuniversity.edu.sy. جميع الحقوق محفوظة.