مذكرة تفاهم بين جامعة دمشق وهيئة الاستشعار عن بعد للتعاون في مجالات البحث العلمي طباعة


2017/11/6
وقعت جامعة دمشق “المعهد العالي للتخطيط الإقليمي” والهيئة العامة للاستشعار عن بعد مذكرة تفاهم بهدف دعم وتطوير التعاون المشترك في مجالات البحث العلمي والتأهيل والتدريب والتطوير ونشر المعرفة وخدمة المجتمع في التنمية والتخطيط بأنواعه ومستوياته كافة.
ووفق المذكرة تقوم جامعة دمشق بإتاحة المجال أمام المهندسين العاملين في الهيئة العامة للاستشعار عن بعد للتقدم إلى شهادات الدراسات العليا ودراسات التأهيل والتخصص التي تديرها الجامعة في المعهد العالي للتخطيط الإقليمي وذلك بهدف تأهيلهم ورفع المستوى العلمي والمهني لديهم شريطة أن تتوافر فيهم الشروط المحددة للقبول في الدراسات العليا ودراسات التأهيل والتخصص.
وبحسب المذكرة يتم ترشيح المشاريع المقترحة في الهيئة العامة للاستشعار عن بعد لأن تكون مشاريع لطلاب المعهد العالي للتخطيط الإقليمي في المستويات التعليمية كافة وذلك حسب ملاءمتها لشروط المقررات الدراسية فيما يقوم المعهد بناء على طلب الهيئة العامة للاستشعار عن بعد بإنجاز برامج تأهيل وتخصص “دبلوم ماجستير” خاص بمهندسي الهيئة وذلك وفق التوجيهات العلمية والمهنية المطلوبة لإعداد المهندسين.
ويساهم المعهد العالي للتخطيط الإقليمي وفق المذكرة في تقديم الخبرات والاستشارات والدراسات للمشاريع المقترحة التي تقوم بها الهيئة العامة للاستشعار عن بعد وذلك من خلال العمل المهني في المعهد العالي للتخطيط الإقليمي والخبرة الموجودة لديه كما تتعاون الهيئة من خلال الإمكانيات والخبرات الموجودة لديها لمساعدة الباحثين وطلاب الدراسات العليا في المعهد العالي للتخطيط الإقليمي.
وتعمل الهيئة العامة للاستشعار عن بعد بحسب المذكرة على تأمين فرص عمل لخريجي المعهد العالي للتخطيط الإقليمي وذلك انطلاقا من أهمية ربط جامعة دمشق بمؤسسات الدولة والمجتمع وتحقيق التفاعل بكل المجالات.
ويقوم الجانبان وفق المذكرة بشكل مشترك بتنظيم الندوات وورشات العمل والمؤتمرات التي تعود بالفائدة على الطرفين على أن تحدد الحقوق والالتزامات المتقابلة في ملحق اتفاق يتم تنظيمه حسب الفعالية المقترحة كما يقوم الجانبان بتنظيم مسابقات للطلاب للمساعدة في اختبار الدراسات والمشاريع لبعض المواضيع والمشاريع التي يهتم بها الطرفان وذلك لتشجيع الباحثين والتحفيز على اختبار الكفاءات المتميزة.
وفي تصريح للإعلاميين عقب توقيع المذكرة أكد الدكتور محمد ماهر قباقيبي رئيس جامعة دمشق أهمية ربط الجامعة بمؤسسات الدولة والمجتمع وتحقيق التكامل بين المجالين العلمي والعملي بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل.


تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 07 تشرين2/نوفمبر 2017 09:16
 

عودة

© 2011 damascusuniversity.edu.sy. جميع الحقوق محفوظة.