فعاليات اليوم الثالث من من الأسبوع الألماني السوري الخامس للبيئة

تركزت جلسات اليوم الثالث من الأسبوع الألماني السوري الخامس للبيئة والمنعقد في دمشق حول صعوبات بناء المطامر الصحية للنفايات في البلدان النامية والخبرات العلمية الألمانية في هذا المجال وطبقات العزل السفلي والعلوي لمطامر النفايات في سورية وتقانات جمع الغازات الناتجة عنها وكيفية الاستفادة منها.
وتحدث الدكتور عابر محمد من جامعة البعث عن المطامر الصحية في سورية ومراحل انشائها والصعوبات التي تواجهها ومشروعات عزلها في المناطق المختلفة مشيرا إلى عدم توفر أنظمة صحية لمعالجة المياه الراشحة فيها وقصور عملية جمع الغازات ومعالجتها قبل طمرها.
بدوره استعرض البروفيسور ستيفن ليشت من جامعة روستوك الالمانية الاساليب المتبعة في الاستفادة من غازات المخلفات التي تنتجها المطامر الصحية والتي تعد من مولدات الغاز الحيوي باعتبارها غازات سامة و قابلة للاشتعال لافتا إلى ان نسبة التلوث الناتجة عن غازات المطامر تصل إلى 20 بالمئة على مستوى العالم ما يستدعي العمل على تخفيض تلك النسبة من خلال تدوير تلك الغازات من خلال سحب الغاز منها عن طريق فصل الماء عن الغاز او من خلال ادخاله إلى جهاز خاص بذلك وتوليد الكهرباء منها.
وناقشت الجلسات المتعلقة بمحور التوفير الطاقي والطاقات الجديدة والمتجددة موضوع الانظمة الشمسية الحرارية في الدول المتوسطية والانظمة الكهروضوئية الالمانية عالية الكفاءة واقتصادياتها في كل من المانيا وسورية وتخفيف انبعاث غازات الدفيئة للمباني في سورية حتى عام 2030 من خلال استغلال الطاقات المتجددة وتطبيق تقانات كفاءة الطاقة واليات توفير الطاقة في الأبنية.
وبحث المشاركون في الجلسة المتعلقة بمحور الانظمة المستدامة لمياه الشرب والصرف الصحي تجربة تحويل منطقة المزرعة في دمشق من منطقة زراعية إلى حديقة عامة والايجابيات المحققة من ذلك من خلال توفير الغطاء الاخضر لمدينة دمشق وسلبيات التحويل المتمثلة بهدر كميات اضافية من المياه المخصصة للمدينة وخسارة العائد الزراعي وحصر استثمارها بناحية واحدة اضافة إلى مناقشة انظمة الصرف الصحي المركزية واللامركزية وعرض خصائص النظامين .
وتطرقت الجلسات إلى تصميم هواضم الحمأة والاشراف على تنفيذها والية الاستفادة من الطاقة الناتجة عنها اضافة إلى استعراض الخبرات الكويتية في مجال معالجة مياه الصرف الصناعي والمراكز التخصصية عالية الاهمية وانظمة جمع ونقل النفايات المنزلية والصناعية وكيفية التخلص من نفاياتها وكيفية تخفيض رطوبة الحمأة على معالجة مياه الصرف الصحي في محطة المعالجة بحمص .
ويشارك في فعاليات الأسبوع الخامس السوري الألماني للبيئة الذي تنظمه جامعة دمشق بالتعاون مع جامعة روستوك الألمانية تحت عنوان أنظمة الطاقة والبيئة المستدامة نحو 61 باحثا المانيا من اربع جامعات عالمية وممثلون عن شركات ومكاتب استشارية متخصصة في المجالات المختلفة المتعلقة بالبيئة إضافة إلى مشاركة نحو 450 متخصصا من الجامعات السورية و الوزارات المعنية والهيئات ومراكز البحوث المتخصصة.
وتهدف فعاليات الاسبوع إلى تبادل الخبرات بين الجانبين السوري والالماني من خلال طرح ومناقشة 45 ورقة عمل حول الأنظمة المستدامة لمياه الشرب ومياه الصرف الصحي والتوفير بالطاقة والطاقات الجديدة والمتجددة إضافة إلى الأنظمة المستدامة لإدارة النفايات الصلبة وتدويرها.




عداد الزوار / 120211134 /