إطلاق مخرجات ورشة عمل دمشق2040: مدينة أحياء 15 دقيقة ـ نهج ابتكاري.

بحضور الدكتور محسن بلال  رئيس مكتب التعليم العالي المركزي ،جرى اليوم في قاعة رضا سعيد للمؤتمرات إطلاق مخرجات ورشة عمل دمشق2040: مدينة أحياء 15 دقيقة ـ نهج ابتكاري التي أنجزها المعهد العالي للتخطيط الإقليمي بجامعة دمشق بالتعاون مع قسم العمارة والتخطيط في جامعة دندي في المملكة المتحدة.
وتأتي هذه الورشة ضمن الخطة العلمية للمعهد العالي للتخطيط الإقليمي لتدريب طلاب الماجستير من اختصاصات مختلفة للعمل ضمن فريق للوصول إلى نقاط تحليلية يمكن أن تنخرط بشكل نقدي مع الآخرين.
وتقدم أعمال الطلاب في الورشة أفكار ورؤى حول إمكانية تنفيذ مفهوم مدينة أحياء 15 دقيقة على نماذج أحياء في مدينة دمشق، وذلك بهدف الوصول أحياء سكنية حيوية تتمتع بزيادة الكثافة والتنمية متعددة الاستخدامات بجانب وسائل النقل المحلية الفعالة ،وتحسين النقل النشط من خلال جعله آمنا يسهل الوصول إليه ، فضلا عن تقديم مساحات عامة ومساحات مفتوحة عالية الجودة إضافة الى تقديم الخدمات والوجهات التي تدعم الحياة المحلية.
وأكد الدكتور يسار عابدين في كلمته بهذه المناسبة أهمية التخطيط السليم للمدن بالاعتماد على الدراسات التخطيطية وفق منهجية علمية واضحة كي تكون المدن بالصورة التي تليق بالحياة العصرية لافتا الى أن  المعهد العالي للتخطيط الاقليمي بجامعة دمشق  أخذ على عاتقه منذ نشأته مسؤولية إعداد وتأهيل وتدريب الكوادر الوطنية في مجال التخطيط الإقليمي بهدف توطين المعارف والمنهجيات والمدراس التخطيطية بما يخدم مسيرة التنمية المستدامة في سورية.
واستعرضت الدكتورة ريدة ديب رؤية الورشة والهدف العلمي والإشكالية التخطيطية ومنهجية عمل الورشة ومعايير اختيار الأحياء وجلسات التشاور التي جرت خلال الورشة، متمنية أن تصل مخرجاتنا للمعنيين وأصحاب القرار  لتكون مشاريع قابلة للتطبيق والعمل على تطويرها بناءً على المعطيات القانونية والمكانية".
وقدم الدكتور حسام الوعر مدير برامج التخطيط الحضري في جامعة دندي بالمملكة المتحدة عرضا (عبر الانترنت) عن مفهوم الأحياء 15 دقيقة كنموذج رائد للسياسات التخطيطية الحالية.
بدورها أوضحت منسقة الورشة، الدكتورة غادة بلال نائب عميد معهد التخطيط الإقليمي بأن الورشة التي بدأت من عدة أشهر تمت بالتشاركية مع الأكاديميين والمهتمين بهذا الاختصاص، مهنيين و فنيين مختصين بالوزارات المعنية،  وطلاب المعهد من معظم الاختصاصات المعمارية والمدنية.  
وقدم مجموعة من الطلاب عروضهم عن الأحياء التي تمت دراستها في الورشة   وهي( المزة ،الشيخ سعد ـ حي مساكن برزة و حي القصاع ).
في ختام الورشة تم توزيع الشهادات والدروع على المشاركين.
حضر افتتاح الورشة الدكتور خالد الحلبوني أمين فرع الحزب بالجامعة ومعاونو وزراء الإدارة المحلية والإسكان والأشغال العامة والموارد المائية  ونقيب المهندسين السوريين ومدير الشركة العامة للدراسات الهندسية ورئيس الهيئة العليا البحث العلمي ورئيسة الهيئة العليا للتخطيط الاقليمي ونائب محافظ مدينة دمشق وممثلين عن محافظة ريف دمشق وعدد من عمداء الكليات في جامعة دمشق.
 



عداد الزوار / 67687969 /