جامعة دمشق ومنظمة "آمال" تتفقان على التعاون في المجال العلمي والبحثي

وقع رئيس جامعة دمشق الأستاذ الدكتور محمد أسامة الجبّان وممثل مجلس الأمناء في المنظمة السورية للأشخاص ذوي الإعاقة– آمال الدكتور علي توركماني اتفاقاً يهدف إلى التعاون البحثي المشترك، لإنجاز الأبحاث التي تعزز الخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة.
واتفق الطرفان على تشكيل لجنة علمية إدارية مشتركة لمتابعة إنجاز الأبحاث وتمويلها، فمدة الاتفاق أربع سنوات، ويمكن تجديده لمدة مماثلة.


 وبموجب الاتفاق تلتزم جامعة دمشق بإنجاز الأبحاث العلمية المطلوبة من المنظمة، ونشرها، مع الحفاظ على سرية المعلومات، وبدورها تؤمن منظمة "آمال" المعلومات اللازمة للأبحاث، وتسهيل النشر الخارجي لها، وإمكانية الاستفادة من علاقات المنظمة مع المؤسسات العلمية والخبراء الخارجيين.
وفي تصريح للإعلاميين أوضح الدكتور الجبّان أن الاتفاقية في إطار تطوير التعاون البحثي المشترك، وأن الجامعة ماضية في توسيع نطاق الأبحاث العلمية لرفع تصنيفها وتعزيز تواجدها عالمياً، كما وجه الشكر لمنظمة آمال لجهودها المبذولة وحرصها الدائم على دعم الجامعة.
وأشار الدكتور علي توركماني إلى اهتمام المنظمة بالمجال البحثي، وتقدم التسهيلات لنشر الأبحاث العلمية عالمياً، موضحاً أن التعاون بين المنظمة وجامعة دمشق بدأ منذ عشرين عاماً، وأنه يتم التحضير لتوقيع اتفاقية جديدة لاستحداث برنامج في العلاج الوظيفي لصالح كلية العلوم الصحية.  

                 
حضر توقيع الاتفاق الدكتور محمد عامر المارديني عضو مجلس الأمناء في المنظمة وسهام عباس مديرة البرامج الأكاديمية ورنا المنجد المدير التنفيذي بالمنظمة، ومن جانب جامعة دمشق الدكتور محمد فراس الحناوي نائب رئيس الجامعة لشؤون البحث العلمي، والدكتورة ميساء السيوفي نائب رئيس الجامعة للشؤون العلمية، والدكتورة رغداء نعيسة نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم المفتوح، وعمداء كليات الطب البشري، الصيدلة   الهندسة الميكانيكية والكهربائية، الآداب والعلوم الانسانية والتربية ومدير البحث العلمي في الجامعة.
جدير ذكره أن المنظمة السورية للأشخاص ذوي الاعاقة- آمال منظمة أهلية غير ربحية تأسست عام 2002، لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من العمل ودمجهم في المجتمع، وتربطها عدة اتفاقيات تعاون علمي مشترك مع جامعة دمشق.

 



عداد الزوار / 111624427 /