جامعتا دمشق وأهل البيت الايرانية توقعان اتفاقية لتعميق علاقات التعاون العلمي والبحثي والاكاديمي بينهما.

وقعت جامعة دمشق وجامعة أهل البيت الدولية في ايران اليوم اتفاق تعاون علمي يهدف الى تعميق وتطوير التعاون العلمي والبحثي وتشجيع التبادل الطلابي والاكاديمي  فيما بينهما.
وتضمنت الاتفاقية التعاون المشترك بين الجامعتين في إقامة النشاطات البحثية المشتركة، والإشراف المشترك على أطروحات الماجستير والدكتوراه التي تهم الجامعتين إضافة الى عقد مؤتمرات وندوات علمية مشتركة على الصعيدين المحلي والدولي والتعاون في مجال عضوية الطرفين في الجمعيات والمؤسسات الأكاديمية الدولية.
وتسعى هذه الاتفاقية التي وقعها رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد يسار عابدين ورئيس جامعة أهل البيت الدولية الدكتور سعيد جازاري معموني الى التعاون في مجال إحداث الأقسام الدراسية المطلوبة من الطرفين وإقامة دورات دراسية مشتركة في الاختصاصات والمراحل المختلفة وإصدار شهادات تخرج مشتركة بعد اعتمادها من مجلسي التعليم العالي في البلدين .
كما اتفق الجانبان على الاستفادة المتبادلة من الإمكانيات وخدمات التعليم والبحث العلمي، نحو شبكة الإعلام والمطبوعات والمكتبات ومراكز الوثائق ومراكز النشر، والاستفادة من مهارات الأساتذة كأساتذة مشرفين ومساعدين على الرسائل والأطروحات.
كما حددت الاتفاقية في أحد بنودها تبادل طلاب الدراسات العليا بين الجانبين على أساس القدرات الاستيعابية المتاحة والاحتياجات وفقاً للقوانين والأنظمة ذات الصلة المتبادلة فيما يتم تبادل الأساتذة عن طريق نظام الإعارة الجزئية أو الكلّية وفق القوانين والأنظمة النافذة مع إيجاد الإمكانية اللازمة لتوفير فرص بحثية لأساتذة الطرفين.
كمت نصت الاتفاقية على التعاون في مجال نشر المقالات العلمية في المجلات المعتمدة لدى الطرفين و تأسيس أقسام مشتركة للبحث العلمي على الصعيد الدولي.
وكذلك العمل على تسهيل الاستفادة من المختبرات والتجهيزات والإمكانات العلمية المتوفرة لدى لطرفين، والتخطيط والتنسيق لإقامة منصة للتعليم الالكتروني والتعليم عن بعد لتسهيل العمل وتوفير التفاعل المطلوب بين الأقسام المعنية في الجامعتين.
وبما يخص آلية تنفيذ بنود الاتفاقية  اتفق الجانبان على تعيين لجنة مشتركة من قبل الجامعتين تأخذ على عاتقها مسؤولية تنظيم واقتراح البرامج والأحكام التنفيذية والتنسيق ومتابعة الأمور والإشراف على تنفيذ هذه الاتفاقية بالشكل المطلوب.
  وفي تصريح صحفي أكد  رئيس جامعة دمشق  أهمية الاتفاقية الموقعة مع جامعة آل البيت حيث ستقدن الجامعة بموجب هذه الاتفاقية  للطلاب السوريين أكثر من خمسين منحة دراسية لمرحلة الدراسات العليا وفي مختلف الاختصاصات
بدوره  أوضح رئيس جامعة أهل البيت الدولية ا إلى أن جامعة أهل البيت متخصصة في الدراسات العليا فقط  و لديها العديد من الاختصاصات العلمية “ماجستير ودكتوراه”  مؤكدا  استعداد الجامعة لتطوير علاقاتها العلمية مع جامعة دمشق في مختلف الاختصاصات والمجالات.

 



عداد الزوار / 55078919 /