الهيئة العامة الاستثنائية للوكالة الجامعية الفرانكوفونية تعقد اجتماعا افتراضيا للتصويت على التعديلات المقترحة على النظام الداخلي

عقدت الوكالة الجامعية الفرانكوفونية (AUF) في باريس ظهر اليوم بتوقيت دمشق هيئتها العامة الاستثنائية افتراضيا بحضور رؤساء جامعات الدول الدائمة العضوية في الوكالة و مندوبيهم والمدراء الإقليميين .
حضر الاجتماع عن جامعة دمشق (وهي جامعة كاملة العضوية في الوكالة الفرانكفونية) الأستاذ الدكتور محمد يسار عابدين رئيس الجامعة والدكتورة ميساء السيوفي مديرة العلاقات الدولية والثقافية والدكتورة مايا حدة مديرة المركز الرقمي الفرانكوفوني.
وترأس الاجتماع الذي ضم  حو 285عضوا مشاركا، الأستاذ الدكتور سورين ميهاي كومبينو، الرئيس الحالي للوكالة الفرانكوفونية والذي شغل منصب الوزير السابق للتعليم في الجمهورية الرومانية والدكتور سليم خلبوص المدير الحالي للوكالة والوزير السابق للتعليم العالي والبحث العلمي في الجمهورية التونسية.
 وأوضحت الدكتورة  حدة بأن  هذا الاجتماع  يشكل فرصة لتبادل الآراء بين الاعضاء والتصويت على التعديلات المقترحة على النظام الداخلي للوكالة الذي تم اعتماد آخر نسخة منه في الهيئة العامة السابعة عشر للوكالة والتي عقدت في مراكش في 10 أيار 2017، كما تضمن الاجتماع عرض تقديمي  للتوجيهات الأساسية في الخطة الاستراتيجية للأعوام 2021-2025 .
وتتمحور التعديلات المقترحة على النظام الداخلي للوكالة بشكل رئيس حول عولمة التعليم العالمي الفرانكوفوني وتطوير البحث العلمي، والتحول الرقمي في جامعات الدول الأعضاء، ودعم مشاركاتهم في عملية التطوير المعرفي، بالإضافة الى بعض التعديلات الهيكلية الإدارية كزيادة عدد أعضاء مجلس الإدارة و إنشاء مجالس جديدة للتشبيك و التطوير الاستراتيجي من أجل الربط و التنسيق بين الدول الأعضاء وتطوير التوجهات الاستراتيجية للوكالة الجامعية الفرانكوفونية.
 



عداد الزوار / 66001899 /