المستجدات في سرطان الثدي.. ندوة علمية في كلية الطب البشري

 الواسمات المرضية لسرطان الثدي ودور الطب النفسي في علاجه من أبرز محاور الندوة العلمية لكلية الطب البشري على المدرج الجديد تحت عنوان "المستجدات في سرطان الثدي".

 

أكد رئيس الجامعة الدكتور محمد أسامة الجبان في كلمة الافتتاح حرص الجامعة على إقامة المؤتمرات والندوات العلمية والورشات البحثية التي تجمع الاختصاصيين والأكاديميين والمهتمين بالأحداث والمستجدات العلمية، مشيراً لأهمية الندوة العلمية حول سرطان الثدي بهدف التوعية وتقديم المعلومات والإرشادات وآخر المستجدات حول انتشاره.

 

 وافتتحت الندوة بمحاضرة للدكتور محمد إياد الشطي تحت عنوان " أورام الثدي_ اَفاق جديدة" تناول فيها التطورات الحديثة البيولوجية والجزيئية في سرطان الثدي ومعدلات الانتشار وآخر الإحصائيات العالمية والمحلية عن الإصابات به، موضحاً أهمية الكشف المبكر ودوره في زيادة نسب الشفاء.

    

وبيّن عميد كلية الطب البشري الدكتور رائد أبو حرب أن الندوة حصيلة الأعمال البحثية لأساتذة الطب حول التشخيص المبكر لسرطان الثدي ووسائله والعلاج المتطور الذي أصبح متوفراً في المشافي الجامعية في سورية.

وأوضح مدير مشفى البيروني الجامعي الدكتور إيهاب النقري اختصاصي جراحة أورام الخدمات المجانية التي يقدمها المشفى سواء تشخيصية وعلاجية وجراحية، إضافة للتصوير الشعاعي والفحوصات المخبرية والعلاجات الكيميائية والهرمونية لمرضى سرطان الثدي، مبيناً أن عدد مراجعي شعبة الثدي بالمشفى بلغ حتى نهاية شهر آب للعام الحالي نحو 2200 مريضة.  

 

وتحدث الدكتور هيثم عباسي رئيس شعبة العقم والإخصاب المساعد بالجامعة في محاضرته عن   الحمل في حالة سرطان الثدي، وكيفية تعامل المرأة معه في الحمل والإرضاع، لافتاً لدور الطبيب في الكشف عن الأمراض النسائية لأنها من الأمراض الصامتة، عندما تظهر تكون أخذت منحى كبير لذلك يجب التعامل معها بحذر شديد.

  

الدكتور يوسف لطيفة رئيس قسم الأمراض الباطنة بكلية الطب أكد في محاضرته على أهمية الدعم النفسي للسيدة المصابة لاسيما في المرحلة الأولى من اكتشاف المرض لتأثيره إيجاباً أو سلباً على صحة المريضة، وتقبلها للعلاج وتماثلها للشفاء، إضافة لضرورة تقديم معلومات صحيحة ودقيقة للمرأة المصابة عن حالتها، منوهاً لوجود الكثير من السيدات المصابات يحتجن لأخصائي نفسي.

 

يشار إلى أن الندوة ضمن فعاليات " أزهري في كل الفصول" التي نظمتها وحدة تمكين المرأة الأكاديمية السورية بجامعة دمشق في 31 تشرين الأول، وتضمنت أسبوع توعية لمكافحة سرطان الثدي.  



عداد الزوار / 127250378 /