خبير فرنسي يعرض تجربته وخبرته بالعمارة الطينية في مركز فخري البارودي بجامعة دمشق.


بالتعاون والتنسيق مع مؤسسة الأغا خان للتنمية الحضرية  قام اليوم الخبير الفرنسي في مجال العمارة الطينية ريساج أندريه مانييه بزيارة الى كلية الهندسة المعمارية بجامعة دمشق و مركز فخري البارودي ـ مقر ماجستير التأهيل والتخصص في مجال ترميم المباني التاريخية والأثريةـ اطلع من خلالها على المشاريع المنفذة من قبل طلاب الماجستير في الفترات السابقة والتي يتم تنفيذها الآن.
وكان برفقة الخبير مديرة السكن في مؤسسة الاغا خان ورئيس قسم التخطيط  والبناء في المؤسسة و مديرة البرامج فيها.
وقد أبدى الخبير اعجابه بما شاهده في كلية  الهندسة المعمارية ومركز فخري البارودي  من أعمال ومشاريع متميزة لطلاب  الكلية وطلاب ماجستير ترميم المباني التاريخية والأثرية .   
 و خلال زيارته مركز فخري البارودي ألقى الخبير الفرنسي محاضرة لطلاب الماجستير عرض فيها تجربته الطويلة المتعلقة بتطوير العمارة التقليدية من مواد البناء الطينية.
عميد كلية الهندسة المعمارية الدكتور عقبة فاكوش أكد على أهمية زيارة الخبير الفرنسي لكلية الهندسة المعمارية  والقائه محاضرة عن العمارة الطينية لطلاب ماجستير التأهيل والتخصص في مركز فخري البارودي من أجل تعريف الطلاب على تجربته الطويلة في مجال استخدام هذه التقنية  والاستفادة لاحقا في تدريب الطلاب والمهندسين على هذه التقنيات لافتا الى أن الخبير مانييه وعد بتكرار هذه الزيارة من أجل أن يستفيد من خبرته وتجربته أكبر عدد ممكن من المهتمين بالعمارة التقليدية على مستوى سورية مما يسهم في تطوير العمل في هذا المجال ، وذلك بالتعاون مع مؤسسة الاغا خان للتنمية الحضرية والتي بدورها من الممكن أن تقدم لكلية الهندسة المعمارية الدعم في موضوع تجهيز مخبر مواد البناء المزمع افتتاحه قريبا.
  وبين رئيس قسم التخطيط  والبناء في مؤسسة الاغا خان للتنمية الحضرية محمد حيدر بأن زيارة  الخبير الفرنسي الى سورية تأتي في إطار تنفيذ تجرية جديدة بالعمارة باستخدام البلوك المحسن  بهدف الاستفادة من خبرته الغنية وتجربته الطويلة في هذا المجال والتي تمتد الى نحو 37 عام حيث عمل في 37 بلد باستخدام هذا البلوك بأبنية مستدامة دون استخدام البيتون المسلح  .
ولفت حيدر الى أن الخبير سيعرض في محاضرته التي سيلقيها في مركز فخري البارودي تجربة بناء منازل باستخدام عناصر من التربة والبلوك الترابي المحسن  وهو ما تعمل عليه الآن مؤسسة الاغان للتنمية الحضرية من خلال  نموذج محلي تستخدم فيه  هذه التقنية بإشراف الخبير حيث اختير الموقع في ريف حماة الشرقي(بري)وجرى وضع التصميمات المعمارية والتنفيذية لتنفيذ مثال توضيحي لهذه التقنية  بالاستفادة من تجربة الخبير والوقوف على خصائص البناء مع الاخذ بعين الاعتبار العوامل الطبيعية والظروف الجوية والمناخية والاستفادة من بعض العناصر المعمارية في هذا المجال .
 



عداد الزوار / 55074108 /