رئيس الجامعة والقائم بأعمال السفارة التشيلية بدمشق يبحثان آفاق تطوير علاقات التعاون العلمي بين الجانبين.


بحث رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد يسار عابدين اليوم مع سفير جمهورية تشيلي بدمشق خوسيه باتريسيو بريكل أفضل السبل لتطوير وتعميق علاقات التعاون العلمي والأكاديمي مع الجامعات في تشيلي وآليات تعزيزها.
جرى خلال اللقاء مناقشة إمكانية إقامة علاقات تعاون علمية وثقافية بين جامعة دمشق والجامعات التشيلية في مجالات العمارة والآداب والعلوم الإنسانية والفلسفة وعلوم التغذية والجيولوجيا وبعض الاختصاصات ذات الاهتمام المشترك على أن يتم التواصل بين الجانبين لوضع خطة لتأطير هذا التعاون في المستقبل القريب.  
   كما ناقش الجانبان إمكانية تبادل الزيارات العلمية لأعضاء الهيئة التدريسية والطلاب وطلاب الدراسات العليا والبرامج الدراسية والقيام بأبحاث علمية مشتركة من كلا الجانبين.
وأعرب السيد بريكل  عن رغبة بلاده بتطوير العلاقات العلمية والثقافية مع جامعة دمشق نظرا لتاريخها العريق وسمعتها الطيبة في المنطقة وذلك ضمن سياسة بلاده بالانفتاح العلمي على الجامعات العالمية ذات التاريخ العريق.
بدوره أبدى الدكتور عابدين استعداد جامعة دمشق إقامة علاقات تعاون علمي مع الجامعات التشيلية في مختلف الاختصاصات والمجالات العلمية والثقافية ذات الاهتمام المشترك وإمكانية تبادل البرامج الدرسية والقاء المحاضرات العامة والندوات والمؤتمرات وذلك من خلال اتفاقية تؤطر هذا التعاون على أن يتم الاتفاق عليها بعد التشاور من قبل الجانبين.
   حضر اللقاء نائبا رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور محمد فراس الحناوي والشؤون العلمية الدكتور عصام خوري وعميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية الدكتور أسامة قدور ورئيسة قسم الفلسفة في الكلية.  
وبعد ذلك زار القائم بأعمال السفارة التشيلية بدمشق  برفقة رئيس الجامعة كلية الهندسة المعمارية واستمع خلال لقاءه عميد الكلية والنواب والأساتذة على تاريخ كلية الهندسة المعمارية وأقسامها والاختصاصات العلمية التي تدرسها.

 

 



 



 


عداد الزوار / 55076707 /