تقانات الإعلام وتأثيرها على المجتمع بمحاضرة في كلية الاعلام


نظمت كلية الإعلام محاضرة بعنوان" تقانات الإعلام وتأثيرها على المجتمع" ألقاها عضو اللجنة المركزية وعضو قيادة فرع جامعة دمشق للحزب الرفيق المهندس أيهم الحوراني رئيس مكتب التنظيم الفرعي، وذلك على المدرج العاشر لكلية الإعلام.
وتستهدف المحاضرة طلاب التعليم العام والمفتوح وموظفي الكلية، وتمحورت المحاضرة حول تقنيات الإعلام الحديثة وتطورها في المجتمع.
وتحدث الرفيق الحوراني عن أهمية الإعلام من كونه يلعب دوراً هاماً داخل كل مجتمع، من حيث تثقيف الناس بالأخبار والمعلومات والأفكار والتي تؤثر على عمليّة اتخاذ القرار والتنفيذ، مشيرا إلى أن وسائل الإعلام تعد مصدراً مهما من مصادر التوعية وبناء الفكر المجتمعي، وهي ذات تأثير كبير في عملية تكوين الرأي الجماهيري، إلى جانب التأثير في تكوين اهتماماتهم وتوجهاتهم الفكرية والسياسية.
وبين الرفيق الحوراني أن العصر الحديث شهد تطوراً تكنولوجياً متميزاً في وسائل الإعلام، من خلال ظهور تقنيات ووسائل إعلامية جديدة، بحيث لم يعد التلفزيون أو الاذاعة هي المصادر الأولية للإعلام، فقد ظهرت المصادر الإعلامية الإلكترونية واستخدام الإنترنت، بالإضافة لوسائل التواصل الاجتماعي، والتي أصبح لها تأثير مهم وفعال داخل المجتمعات المعاصرة وإنجازاتها، موضحا أن دور وسائل الإعلام في المجتمع يستفيد الفرد مما تقدمه من خدمات ومعلومات، من خلال ربطه بأخبار وقضايا العالم، بالإضافة لتعريفه بالقضايا الاقتصاديّة والاجتماعيّة، و توعية المجتمع وحمايته من الظواهر السلبية التي يواجهها.
وأضاف الرفيق الحوراني أن وسائل الإعلام الحديثة وخاصة الإلكترونيّة منها ووسائل التواصل الاجتماعي استخدمت في فرض الهيمنة الفكرية، لمحاولة السيطرة على شعوب العالم الثالث، فهناك قدرة عميقة لوسائل الإعلام في التأثيرعلى عقول الناس والسيطرة على أفكارهم وتوجهاتهم، مما جعل هذه الوسائل الإعلامية وخصوصاً الحديثة منها تغزو عقول الناس.
حضر اللقاء عميد كلية الإعلام الدكتور محمد العمر، و أمين وأعضاء قيادة الفرقة، وحشد من الطلبة والموظفين وأساتذة الكلية.



عداد الزوار / 35267396 /