راموس: نثق بنصر سورية ونعمل لتعميق التعاون معها بمختلف المجالات


أكد عضو أمانة اللجنة المركزية في الحزب الشيوعي الكوبي هورهي كويباس راموس عمق علاقات الصداقة بين سورية وكوبا وضرورة العمل لتعزيز التعاون بين البلدين على مختلف المستويات ليرتقي إلى مستوى العلاقات السياسية والدبلوماسية.

وخلال لقاء جمعه مع عدد من عمداء الكليات ورؤساء الأقسام في جامعة دمشق على مدرج الجامعة جدد راموس وقوف بلاده مع سورية في وجه الحرب الإرهابية التي تشن عليها وأهمية تضامن قوى الحرية في العالم بوجه نزعة الهيمنة والغطرسة الأمريكية.

وأكد راموس ثقته بالنصر النهائي لسورية على المؤامرة التي تتعرض لها منوها بدور الإعلام في البلدين بنقل حقيقة الأحداث ولافتا إلى ضرورة تعزيز التعاون في هذا المجال لتفنيد أكاذيب وفبركات وسائل الاعلام الغربية حول الأوضاع في البلدين.

بدوره أكد رئيس جامعة دمشق الدكتور ماهر قباقيبي رغبة البلدين في تعزيز العلاقات العلمية وفتح مجالات أوسع للتعاون العلمي والأكاديمي عبر إبرام مزيد من الاتفاقيات وتفعيل الاتفاقيات المبرمة معربا عن أمله بتكثيف النشاطات والفعاليات المشتركة وتبادل الخبرات والوفود العلمية بما ينعكس ايجابا ويخدم مصالح شعبي البلدين.

وتركزت مداخلات المشاركين خلال اللقاء على ضرورة تعزيز التعاون والتبادل العلمي بين البلدين والاستفادة من تجارب كوبا بهدف التخفيف من إثر الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية.

حضر اللقاء وزير التعليم العالي الدكتور بسام إبراهيم وعضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب التعليم العالي الدكتور محسن بلال وأمين فرع جامعة دمشق للحزب وفعاليات نقابية وعلمية.
 



عداد الزوار / 29873968 /