ورشة التربية الإعلامية " تختتم أعمالها بتوزيع الشهادات على المتدربين


اختتمت اليوم فعاليات ورشة العمل التدريبية حول “ مهارات الإعلام ومفهوم التربية الإعلامية” وأهميتها ، بتوزيع الشهادات على الطلاب المشاركين بحضور رئيس جامعة دمشق الأستاذ الدكتور محمد ماهر قباقيبي وأمين اللجنة الوطنية لليونسكو الدكتور نضال حسن وعميد كلية الإعلام الأستاذ الدكتور محمد العمر .
    وفي تصريح لموقع الجامعة أكد ممثل اليونسكو الإقليمي للتربية ، خبير  برامج الإعلام والاتصال والمعلومات الأستاذ جورج عواد أن عمل المنظمة مستمر بقطاع الاتصال والمعلومات الذي يهتم بالإعلام لمواكبة التغيرات التكنولوجية والتقنية المختلفة التي تنعكس على الإعلام من تواصل اجتماعي او إعلام الكتروني وغيره ..مشددا على أهمية التعاون مع الجامعات والمؤسسات التعليمية  في مختلف المجالات لتحصين الطلاب  بالحد الأدنى من مهارات التربية الاعلامية  وكيفية التعاطي مع الرسائل الإعلامية والتأكد من المعلومات وكل ما الطلاب يساعد على دخول سوق العمل .
 وأشار الدكتور عربي المصري  الى حجم التفاعل في الورشة وحرص والتزام الطلاب على الحضور والاستفادة من جميع المدربين في الورشة سواء بالأسئلة أو الطروحات وغيرها   مضيفا .. أن الهدف الاساسي في المرحلة القادمة  وصول منهج التربية الإعلامية الى كل  صف مدرسي بالمرحلة الأساسية لإعداد نشئ مربى إعلاميا وغير قابل للتضليل بالرسائل الإعلامية ، وعلى مستوى التدريب الاستمرار مع هذه المجموعة لصقل مهارتها وتكوين فريق يهتم بالتربية الإعلامية ويؤسس لنشر مضامينها ، والاستفادة  قدر الإمكان من قوة  المنظمات الدولية وإمكانياتها في تطوير الإعلام ككل.
ورأت  الدكتور حسانة رشيد  بأن الورشة تمثل تجربة حقيقية لطلاب الإعلام لأنها حملت هموم العمل الإعلامي وكان  الهدف  منها تعميم مفهوم التربية الإعلامية، الذي يؤسس لكيفية استخدام وسائل الإعلام  ووسائل التواصل الاجتماعي في ظل التطور التقني الكبير، مشيدة بالحماس والشغف الذي لمسته عند الطلاب وتفاعلهم الحقيقي خلال الورشة التي ألقت الضوء على الجوانب الإبداعية لديهم. 
ونوهت الدكتورة رشيد إلى أن هذه الورشة تأتي  ضمن مجموعة ورشات تنظمها اليونسكو لتعميم هذا المفهوم الذي نحن بحاجة له في القرن الواحد والعشرين ، مشددة على أهمية الورشات التدريبية القادرة على مواكبة التطور الذي يعزز الأفق عند الجمهور سواء صحفيين يمارسون المهنة او طلاب منطلقين الى عالم الإعلام.   
وكانت الورشة التي نظمتها جامعة دمشق واللجنة الوطنية السورية لليونسكو بالتعاون مع مكتب اليونسكو الإقليمي في الدول العربية ـ قد ناقشت خلال أيامها الثلاثة عدة محاور هدفت الى تدريب الطلاب على مهارات التربية الإعلامية وتأهيلهم لتصميم رسالة إعلامية، تحترم عقل جمهورها والعمل على إكسابهم مهارات التحليل الناقد للرسائل الإعلامية وكيفية الربط بين خلفيات الرسائل الإعلامية وطبيعة وملكية الوسيلة ونوايا القائم بالاتصال وبين مضمون الرسائل.

 



عداد الزوار / 33927980 /