توضيحات واستفسارات بخصوص المرسوم رقم 12 الخاص بتعديل بعض مواد قانون خدمة العلم .. تأجيل 300 ألف مكلف من بداية العام ولغاية 30/7/2019

بدعوة من #المكتب_التنفيذي_للاتحاد_الوطني_لطلبة_سورية قدم #اللواء_سامي_محلا #مدير_إدارة_التجنيد_العامة شرحاً مفصلاً لمواد المرسوم التشريعي رقم 12 لعام 2019 القاضي بتعديل المواد 10 و95 و113 من قانون خدمة العلم الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 30 لعام 2007 وتعديلاته.
وأكد السيد اللواء على أهمية المرسوم في إعطاء فرص إضافية للزملاء الطلبة في إتمام تحصيلهم العلمي، وبيّن أن ظروف الحرب القاسية لم تمنع أو تلغي تأجيل خدمة العلم، مشيراً إلى وجود أكثر من 300 ألف مكلف تم تأجيله دراسياً في الفترة ما بين 1/1/2019- 30/7/2019، علماً أنه في زمن الحرب يلغى التأجيل عن خدمة العلم.
وأشار إلى الكثير من الإجراءات والتسهيلات التي تقدمها مديرية التجنيد العامة والشعب التابعة لها رغم الضغط الكبير عليها، آملاً تعاون الجامعات والمعاهد مع شعب التجنيد من خلال السرعة في منح مصدقات التأجيل.
وتخلل اللقاء الذي أداره الزميل بشار مطلق عضو المكتب التنفيذي للاتحاد عدة مداخلات واستفسارات من الزملاء الطلبة، ركزت حول ما ينبغي على الطلاب فعله في حال رفض تأجيلهم وفق المرسوم السابق كون المرسوم 12 يسمح لهم بالتأجيل، وكانت هناك أسئلة بخصوص سن البدء بخصوص قبول التأجيل في الدراسات العليا، وأسئلة تتعلق بالتأجيل لمن هم من خارج الجامعة ومن كانوا في المناطق الساخنة، والتأجيل الإداري في المرحلة الجامعية الأولى. وأسئلة عن أسس التأجيل لمن ينتقل من فرع إلى فرع آخر، وسأل الطلبة إن كان يستطيع الطالب المدعو للاحتياط بعد قبوله بالدراسات العليا أن يقوم باستبعاد دعوة الاحتياط بموجب وثيقة التأجيل، بالإضافة على أسئلة تتعلق بالطلبة الموفدين لجهة إن كانوا يحق لهم دفع بدل، وكان هناك أسئلة بخصوص الشروط المطلوبة في الوكالة الرسمية التي يستطيع الوكيل بموجبها التأجيل للمكلف، هذا بالإضافة إلى أسئلة أخرى تتعلق بالطلبة ذوي الشهداء وغيرها من الاستفسارات.. أجاب عنها السيد اللواء وأوضحها دون أي تعقيدات.



عداد الزوار / 30778028 /