على هامش مؤتمر اللاجئين… مباحثات سورية روسية لتعزيز التعاون العلمي


تركزت اجتماعات الطاولة المستديرة التي عقدت على هامش المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين على بحث علاقات التعاون المشترك بين سورية وروسيا في مجال التعليم والعلوم والتعاون المستدام وتبادل الخبرات في تطوير المساعدة بالأطراف الصناعية وتعويضات العظام للأشخاص ذوي الإعاقة والقدرات البدنية المحدودة.

وأشار الدكتور هيثم محمود رئيس قسم اللغة الروسية بجامعة دمشق  إلى أهمية تطوير العملية التعليمية في الجامعات والمدارس من ناحية إعداد الكوادر المؤهلة في كل التخصصات ولا سيما فيما يتعلق بتعليم اللغة الروسية وتبادل الطلاب وتبادل الخبرات في مجال التعليم وأعضاء الهيئة التدريسية وتبادل الزيارات.

وأكد الدكتور محمود أن الجانب الروسي أبدى استعداداً كبيراً للتعاون في هذا المجال من ناحية إطلاع الأساتذة على آخر ما توصل إليه العلم في مجال تخصصهم إضافة إلى التطرق للجانب التقني وتقديم الدعم للمدارس والمعاهد التقنية السورية بالتجهيزات والمعدات اللازمة من وسائل وحقيبة تعليمية فيها متطلبات كل درس من خرائط وجهاز إسقاط.

وأشار إلى أنه سيتم توقيع اتفاقيات خلال الفترة القادمة بين وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي والتربية في سورية وروسيا من أجل افتتاح أقسام لتعليم اللغة الروسية في المدارس والجامعات الخاصة وتم إبرام عقدين مع مدرستين خاصتين في دمشق لتعليم الطلاب اللغة الروسية من الصف الأول كما أبرمت جامعة الحواش الخاصة عقداً واتفاقية من أجل افتتاح قسم لديها لتعليم اللغة الروسية إضافة إلى تقديم الدعم المطلوب لقسم اللغة الروسية بجامعة دمشق.

وفي الاجتماع الآخر تطرق المشاركون إلى التعاون المستدام بين البلدين وتبادل الخبرات في تطوير المساعدة بالأطراف الصناعية وتعويضات العظام للأشخاص ذوي الإعاقة والقدرات البدنية المحدودة.

ولفت الدكتور فراس حناوي نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا إلى أن المشاركين طرحوا عدة أفكار ومقترحات لتوفير المساعدة في تأمين الأطراف الصناعية ومساعدات طبية أخرى بما فيها علاج كامل للمواطنين السوريين على الأراضي الروسية مبيناً أن الجانب الروسي قدم عرضاً عن أحد المراكز المتطورة لديه وشرحاً عن خدماته كاملة وكل التقنيات التي يستخدمها.

وتم الاتفاق وفق الدكتور حناوي على عقد ورشة عمل موسعة تتعلق بهذا الموضوع خلال الفترة القادمة وإجراء الترتيبات مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل حيث سيتم توقيع مذكرة تفاهم بين وزارتي الشؤون الاجتماعية والعمل في البلدين بخصوص الأطراف الصناعية والتعاون المستدام وتبادل الخبرات في تطوير المساعدة بالأطراف الصناعية وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية من وزارة الصحة وجامعة دمشق.



عداد الزوار / 47530478 /