الجريمة الإلكترونية في ختام ورشة عمل بكلية الحقوق

اختتمت كلية الحقوق بجامعة دمشق مساء أمس ورشة العمل التدريبية بعنوان " الجريمة الإلكترونية "، بإشراف مكتب ممارسة المهنة في قاعة الشهيد محمد الفاضل.

وأوضح عميد كلية الحقوق الدكتور هيثم الطاس أن المشاركين في الورشة أساتذة من أعضاء الهيئة التدريسية ساهموا في إعداد مشروع قانون الجريمة الإلكترونية ومتابعته حتى صدوره، مما يساعد المحاميين على فهم طبيعة هذه الجرائم وأدواتها والعقوبات المفروضة على مرتكبيها، كما يتعرف أفراد المجتمع على هذه الجرائم كي لا يقعوا ضحية لها لافتا إلى أن محاور الورشة تضمنت القواعد القانونية والفضائية والتقنية والأمنية.  

و أكد المحاضر زمن العبد لله قاضي التحقيق المختص بجرائم المعلوماتية بدمشق على أهمية الورشة للإضاءة على قانون الجريمة المعلوماتية وتوعية المواطنين والمختصين بخلفياته ودواعي إصداره لتنظيم حركة المرور في العالم الافتراضي، وضبط الفوضى العارمة فيه، خصوصاً في ظل ازدياد عدد مستخدميه نتيجة انتقال الدولة والأشخاص إلى نظام المعلومات. عرض الدكتور عيسى المخول رئيس قسم القانون الجزائي في محاضرته مفهوم الجريمة الإلكترونية وكيفية التمييز بين الجريمة الإلكترونية والتقليدية المرتكبة بوسيلة الكترونية كالتشهير والابتزاز والذم والقدح وانتهاك الخصوصية والاحتيال عبر الشبكة، مؤكداً على ضرورة وجود مقرر عن الجريمة الإلكترونية ضمن مناهج الكلية.دورة حول الجريمة الالكترونية بجامعة دمشق

 

يذكر أن انطلاق هذه الدورة كان في الثالث عشر من الشهر الجاري واستمرت لمدة خمسة أيام، وتندرج ضمن سلسلة الدورات التدريبية التي ينظمها مكتبة ممارسة المهنة بهدف تطوير التدريب والتأهيل المهني لخريجي كليات الحقوق والمحامين والمختصين والعاملين في الجهات ذات الصلة

 

 

 

 

 

 

 



عداد الزوار / 111114400 /