الفلسفة بين بناء الإنسان وتحديات الواقع"

"الفلسفة بين بناء الإنسان وتحديات الواقع" عنوان فعالية قسم الفلسفة في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة دمشق بمناسبة اليوم العالمي للفلسفة على مدرج المؤتمرات في البناء التعليمي الجديد.

 

حضر الفعالية عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور مهدي دخل الله، وأمين فرع الحزب بالجامعة الدكتور خالد الحلبوني، ورئيس الجامعة الدكتور محمد أسامة الجبان، ونائب رئيس الجامعة للشؤون العلمية الدكتورة ميساء السيوفي.

 

أوضح عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية الدكتور عدنان المسلم في كلمته أن الفعالية ضمن خطة الكلية لتفعيل النشاطات العلمية والثقافية في مختلف أقسامها بهدف تبادل المعلومات وإتاحة الفرصة لمشاركة الطلاب. 

 

بدورها أوضحت رئيس قسم الفلسفة الدكتورة منال مرعي أن الاحتفال باليوم العالمي للفلسفة وسيلة للتأكيد أنه رغم التحديات التي واجهت سورية خلال الأزمة كنا قادرين على تجاوز الصعاب والتغلب عليها، ومواصلة الطلاب مسيرة تعليمهم على مقاعد الدراسة في الجامعات.فعالية علمية بمناسبة اليوم العالمي للفاسفة /جامعة دمشق

 

وشارك الرفيق الدكتور مهدي دخل الله بمداخلة عنوانها "الماضوية.. جوهر الوعي العربي"، وتشمل ثلاثة مفاهيم (الأول الماضوية وتعني الماضي الذي يحدد معنى الوجود والثاني الجوهر لكونه الصفة الأساسية للظاهرة، وأما المفهوم الثالث الوعي وهو مكون من مكونات الثقافة في مفهومها العام باعتبار أن الثقافة هي طريقة تفكير وطريقة حياة).   

كما قدم الدكتور محمد مرتضى من لبنان مداخلة بعنوان "التموضع المفروض للفلسفة"، بينما تناولت محاضرة الدكتور سليم بركات " دور الفلسفة في الوطن العربي _ واقع وآفاق"، بالإضافة لمداخلة الدكتور صالح شقير بعنوان "ما هو حال الفلسفة في جامعاتنا العربية"؟ والدكتور محمد الطاغوس حول" دور الفلسفة في تنمية الموارد البشرية".

واختتمت الفعالية بمسرحية قدمها مجموعة من طلاب قسم الفلسفة بالإضافة إلى فقرات فنية.

 

 

 

 

 

 



عداد الزوار / 111116376 /