الدكتور عبد الكريم اليافي المفكر الموسوعي

 نظم قسم علم الاجتماع في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة دمشق ندوة حوارية عنوانها " الدكتور عبد الكريم اليافي المفكر الموسوعي" على مدرج المؤتمرات بحضور عدد من أساتذة الكلية والطلبة.

بين عميد الكلية الدكتور عدنان مسلم في تصريح لموقع الجامعة أن الندوة تكريم للمفكر والفيلسوف العربي السوري الدكتور عبد الكريم اليافي نتيجة تسليط الضوء على الجانب المعرفي والاجتماعي لإنتاجه العلمي والقيم الأخلاقية التي جسدها، موضحاً أن المشاركين في الندوة أساتذة من طلبة الدكتور عبد الكريم اليافي.ندوة  عن عبد الكريم اليافي في جامعة دمشق

رئيس قسم علم الاجتماع الدكتور ماجد أبو حمدان وصف الدكتور اليافي بالموسوعة نتيجة اهتمامه بالعلوم المتنوعة التي وظفها لدراسة الظواهر، منوهاً لموقف الدكتور اليافي من عملية الدمج والاستفادة من التراث العربي الإسلامي ومن الحضارات الأخرى.

كما تناول الدكتور أكرم القش أستاذ علم السكان في مداخلته منهاج علم السكان الذي يدرس للطلاب والنقاط الأساسية التي أسست له، مبيناً مساهمة الدكتور اليافي في تأسيس قسم علم الاجتماع وعلم السكان ووضع مصطلحاته وطرائقه.

بدوره تحدث الدكتور أحمد الأصفر عن السمات التي تمتع بها الدكتور اليافي وأهلته ليكون قدوة للأساتذة والطلاب من خلال ما قدمه من إنتاج علمي ومعرفي في مختلف العلوم الرياضية والفيزيائية إضافة إلى اللغة العربية والفلسفة والتراث الإسلامي. 

الدكتور ولاء يوسف من قسم علم الاجتماع أوضحت أن الدكتور اليافي كان ناقداً ومفكراً ويؤمن أن المعرفة أصل كل تقدم ويجب على عالم الاجتماع أن يكون قادراً على الوصف والتفكير والتحليل ووضع الحلول وألا يكون حيادياً وساكناً في ظل التطورات الحاصلة.

يذكر أن العلامة والمفكر الكبير الأستاذ الدكتور عبد الكريم اليافي ولد في مدينة حمص عام 1919، وتلقى تعليمه فيها ونال الثانوية العامة «فرع الرياضيات»، كما نال الإجازة في العلوم الرياضية والطبيعية في فرنسا عام 1940 وإجازة في الآداب عام 1941 ودكتوراه في الفلسفة عام 1945..  تم تعيينه خبيراً أول في علم السكان لمركز الديمغرافيا في معهد العلوم الاجتماعية بدمشق، وعضواً في مجمع اللغة العربية بدمشق عام1976، وعضواً في هيئات عربية ودولية.

 ويعد اليافي من أهم المفكرين الذين بحثوا في اللغة العربية وقدموا نتاجات كبيرة في الفلسفة والعلوم الطبيعية وعلم الاجتماع وفي الأدب وكان له العديد من الكتب والدراسات العلمية المهمة كما نال وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة، وقد وافته المنية في شهر تشرين الأول من عام 2008 بعد مسيرة زاخرة بالعطاء العلمي والفكري.

 

 

 

 

 

 



عداد الزوار / 111120366 /