كلية الآداب والعلوم الإنسانية تفتتح معرض الحرف التراثية في بلاد الشام

معرض للحرف التراثية بجامعة دمشق افتتحت كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة دمشق اليوم "معرض الحرف التراثية في بلاد الشام "بالتعاون مع اتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين ومشاركة طلاب ماجستير التراث الشعبي في بناء المدرجات التعليمية في الكلية.

الدكتورة أسماء الفوال أمينة فرقة العلوم الاجتماعية أكدت على أهمية الترويج للتراث المادي واللامادي في سورية كونها بلد سياحي بالدرجة الأولى، موضحة أن المعرض يضم حرفاً تراثية فلسطينية لبيان دور التراث الفلسطيني في تنشيط السياحة السورية.

 

وبينت الحرفية سمية مارديني في مجال الإكسسوارات التقليدية أن هدفها من المشاركة في المعرض تعريف الآخرين على المنتجات اليدوية والترويج لها وتعليم الطلاب طرق وأساليب صناعتها.

 

كما أوضحت الحرفية حسنة سعيد من مجموعة " نحلات سورية" أن عملهن يركز على إعادة تدوير الأقمشة لصنع قطع ولوحات تراثية، مؤكدة على ضرورة إحياء هذا النوع من الحرف للحفاظ على تراث الأجداد وتعريف الجيل الحاضر بتراثه الأصيل.

 

وأشارت المهندسة الزراعية أمل ابراهيم أن المعرض فرصة للاحتكاك بالمستهلك بصورة مباشرة وعرض منتجاتهم الاستوائية، إذ يضم صناعة المنتجات التجميلية والمستحضرات المصنوعة من المواد الطبيعية.  

يذكر أن المعرض الذي تقيمه الشعبة الأولى _ فرقة العلوم الاجتماعية يستمر لأسبوع ويضم العديد من الأجنحة ذات المنتجات الزجاجية والخشبية والنسيج والإكسسوار والحلي التقليدية.

 

 

 



عداد الزوار / 120745172 /