التعليم العالي: تسوية أوضاع الطلاب المتقدمين لامتحانات الفصل الثاني دون تسجيل


وافق مجلس التعليم العالي على تسوية أوضاع طلاب المرحلة الجامعية الأولى المستفيدين من أحكام المادة (103) من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الذين تقدموا لامتحانات الفصل الثاني من العام الدراسي 2019-2020 دون تسجيل على أن يسددوا الرسوم المطلوبة خلال موعد أقصاه 24-12-2020.

ودعا المجلس في قراره  إدارات الجامعات إلى عدم السماح لأي طالب بالتقدم إلى امتحانات العام الدراسي 2020-2021 ما لم يكن مسجلا ومسددا للرسوم.

وفي قرار آخر وافق المجلس على تبرير غياب طلاب المرحلة الجامعية الأولى المسجلين بموجب دورات من خارج الجامعة والطلاب المستفيدين من أحكام المادة نفسها من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الذين سجلوا في الفصل الثاني من العام الدراسي 2019-2020 ولم يتمكنوا من تقديم امتحاناتهم ولا يعد هذا الفصل من المدد المستحقة لهم.

وسمح المجلس للطالب المسجل في الجامعة في الفصل الثاني من العام الدراسي 2019-2020 وفق أحكام المادة (103) بالتحويل المماثل مع بداية العام الدراسي 2020-2021 وفقا لأحكام التحويل المماثل “سواء تقدم للامتحانات أم لم يتقدم أو أوقف تسجيله”.

كما سمح للطلاب المسجلين في العام الدراسي 2020-2021 لأول مرة وفق أحكام المادة (103) بالتحويل المماثل بعد مرور عام وفقا لأحكام التحويل المماثل “سواء تقدم للامتحانات أم لم يتقدم أو أوقف تسجيله”.

وفي قرار آخر وافق على تمديد مدة تسجيل الطلاب في سنة المقررات في مرحلة الدراسات العليا “درجة الماجستير” إلى ما قبل بدء فترة الامتحانات وذلك للطلاب المقبولين في العام الدراسي 2019-2020 والطلاب المستفيدين من أحكام قرار مجلس التعليم العالي رقم (256) لعام 2020 وكذلك مراعاة أن يكون الطالب محققا لشروط التقدم للامتحان .

ووفق القرار يمنح الطلاب الذين أنهوا سنة المقررات في العام الدراسي 2018-2019 مهلة لاستكمال إجراءات التسجيل في مرحلة الأطروحة لغاية 15-12-2020.

وفي قرار آخر وافق مجلس التعليم العالي على معاملة أبناء المواطنات السوريات المقيمات في سورية المتزوجات بغير السوريين أو من في حكمهم الحاصلون على شهادة الدراسة الثانوية العامة السورية معاملة الطلاب السوريين لجهة تسديد الرسوم في الجامعات الخاصة السورية شريطة أن يكون الطالب قد درس مرحلة التعليم الأساسي “الحلقة الثانية” والمرحلة الثانوية في سورية وأن تكون جنسية الأم عربية سورية ومقيمة في الجمهورية العربية السورية خلال دراسة ابنها “بموجب سند إقامة”.



عداد الزوار / 47552357 /