افتتاح المخمر الحيوي في كلية الهندسة الزراعية

ضمن إطار اتفاقية التعاون العلمي والفني المشترك الموقعة بين جامعة دمشق ومنظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة /أكساد، وبالتعاون مع الاتحاد الوطني لطلبة سورية افتتح اليوم مشروع انتاج الغاز الحيوي من الهواضم " المخمر الحيوي" في كلية الهندسة الزراعية بدمشق.

حضر الافتتاح نائب رئيس الجامعة للشؤون العلمية الأستاذة الدكتورة ميساء السيوفي ممثلاً عن رئيس جامعة دمشق الأستاذ الدكتور محمد أسامة الجبان وسعادة الدكتور نصر الدين العبيد المدير العام لمنظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة /أكساد، وعميدة كلية الهندسة الزراعية الأستاذة الدكتورة عفراء سلوم وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية، ومدير منشأة مزارع الثامن من آذار الأستاذ سامر فائز الراس.

يعتبر هذا المشروع نموذجاً رائداً للشراكة بين القطاع الأكاديمي والمنظمات العربية والدولية، ويهدف هذا المشروع إلى تحويل المخلفات العضوية إلى مصدر للطاقة والأسمدة العضوية المفيدة للزراعة، مما يساهم في حل مشاكل المخلفات وتعزيز الزراعة المستدامة.

وأشارت نائب رئيس الجامعة للشؤون العلمية الأستاذة الدكتورة ميساء السيوفي إلى أن افتتاح المخمر الحيوي جاء في إطار تفعيل الشراكات التي تقيمها الجامعة مع المنظمات العربية والدولية للنهوض بالواقع الزراعي، ووضع أبحاث الكلية في خدمة المجتمع عن طريق إيجاد طاقة بديلة صديقة للبيئة وإيجاد طرق فعالة للتخلص من النفايات، وتحويلها إلى مصدر جيد ورخيص للطاقة، ومصدر للسماد العضوي، إضافة إلى توفير بيئة بحثية تطبيقية لطلاب الكلية تمكنهم من القيام بالتجارب اللازمة لإنجاز ابحاثهم والتعرف على التقانات الحديثة المستخدمة عالمياً.

 

وأكد مدير عام منظمة أكساد الدكتور نصر الدين العبيد في كلمته خلال افتتاح المشروع أن هذه المبادرة تأتي في إطار الجهود المشتركة بين منظمة أكساد وجامعة دمشق لمواجهة التحديدات البيئية الخطيرة، إضافة إلى أهمية تعميم ثقافة إنتاج واستخدام الطاقات البديلة والمتجددة عملية التنمية المستدامة، والحفاظ على البيئة من خلال بناء القدرات العربية وتأهيلها ورفع كفاءتها للتعامل الصحيح والفعال مع هذه التقنيات الحديثة عن طريق إقامة برامج ودورات تدريبية عملية، إضافة إلى دعم المشاريع البحثية والتطويرية التي تسهم في بناء مستقبل أفضل. وتعزيز وتطوير علاقات التعاون مع مختلف الجهات ذات الصلة، وإبرام العديد من الاتفاقيات ومنها الاتفاقية الموقعة مع جامعة دمشق التي أثمرت عن بناء وحدة انتاج الغاز الحيوي لدعم جهود الجامعة العلمية والبحثية في تطبيق هذه التقانة البيئية.

 

وبينت عميدة الكلية الأستاذة الدكتورة عفراء سلوم إلى أن المخمر الحيوي يساهم في  ربط الجامعة بالمجتمع، وتقديم أحدث التقانات العلمية لطلاب الكلية وهذا ما ظهر جلياً من خلال التعاون الوثيق مع منظمة أكساد، مشيرة إلى أن رسالة الكلية الأساسية بمحاورها الثلاثة (التعليمية والبحثية والمشاركة المجتمعية) هي بناء مهندس زراعي بخبرات علمية وعملية عالية، موضحة أن المخمر الحيوي يعد من بين التقانات الحديثة التي تهدف إلى تدريب الطلاب بالمرحلة الجامعية الأولى، والقيام بالأعمال البحثية لطلاب الدراسات العليا، والاستفادة من جميع الخدمات الزراعية والنباتية والحيوانية وفق طرائق تعليمية حديثة تهدف الى تنمية زراعية مستدامة.

 

يشار إلى أن انتاج المخمر الحيوي يبلغ 4 متر مكعب من مادة الغاز شهرياً أي ما يعادل 4 أسطوانات غاز سعة كل منها 14 كغ.  

 

 

شاركنا بتعليقك على الخبر

الاسم البريد الإلكتروني البلد
أكتب تعليقك هنا





عداد الزوار / 4015540 /