استخدام الوسائط التفاعلية 360 درجة في نشر موقع مدينة تدمر الأثرية في سورية

منذ بداية حرب 2011، عانت العديد من المواقع التراثية في سورية، من التدمير الجزئي أو الكامل، ومن ضمنها مدينة تدمر المسجلة على لائحة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو منذ عام 1980، والتي تعد أحد أهم المواقع التي أدرجت على قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر عام 2013، إلى جانب خمسة مواقع تراثية سورية أخرى، وقد شهدت المدينة الأثرية بين عامي 2015 و2017، خسارة ما يقارب من 40% من مبانيها ومعالمها التاريخية.

 

وبهدف الحفاظ على هوية تدمر المكانية والبصرية أجري بحث في كلية الهندسة المعمارية بجامعة دمشق بالتعاون مع جامعة ليفربول يهدف إلى تطوير منصة إلكترونية تفاعلية مبتكرة، تستخدم وسائط 360 درجة لنشر موقع مدينة تدمر المسجلة على لائحة التراث العالمي، إضافة إلى تجربة الانخراط والتفاعل عن بعد داخل هذا الموقع، وتوفر هذه المنصة استكشافاً أرشيفياً وبصرياً للآثار والمباني التاريخية المتضررة التي سيتم مشاهدتها واستكشافها وفقاً لطبقات التاريخ المختلفة قبل الهدم وبعده.

 

ويوفر هذا البحث باستخدام المنصة الإلكترونية التفاعلية المبتكرة على غرار تطبيقات مثل Google Street View، بيئة رقمية قائمة على الواقع، تمكن المستخدمين من الانتقال افتراضياً إلى مباني مختلفة أو اتباع مسارات محددة داخل الموقع، والوصول إلى المعلومات الأرشيفية والوثائق حول المعالم الأثرية والمباني المحددة طوال رحلتهم.

 

والأداة المستخدمة في البحث هي أحدث الابتكارات في فيديو الواقع الافتراضي، وهي عبارة عن وسائط تفاعلية بزاوية 360 درجة، وتوفر هذه التقنية زيارة شبه حقيقية للموقع، للتعرف على المعالم الأثرية والموقع المحدد الذي يتحرك بجانبه، حيث تشكل هذه التجربة مصدراً رائعاً للبحث والأغراض التعليمية، مع إمكانية تعميمها على بقية المواقع التراثية المهددة بالانقراض في سورية.

 

ويساهم هذا البحث في الحفاظ على موقع تدمر التراثي من خلال تكنولوجيا المعلومات، ويقترح فهماً شاملاً للمواقع التراثية عن طريق عرض ديناميكي بزاوية 360 درجة، إضافة لكون المشروع بمثابة مورد معلوماتي فريد لصانعي القرار ومخططي السياسات، مما يساعد في فهم الموقع وتطوير الاستراتيجيات والتوصيات ذات الصلة، كما أنه يثبت فائدته كأداة تعليمية، ومن المتوقع أن يؤثر التفاهم الجماعي الذي تعززه هذه المنصة بشكل إيجابي على خطط إعادة الإعمار، مما يجعلها رصيداً لا يقدر بثمن للأغراض البحثية والتعليمية.



عداد الزوار / 808184096 /