رشة عمل بعنوان" حماية مياه الشرب في المناطق شبه الجافة


وأكد الدكتور وائل معلا رئيس جامعة دمشق أن أهمية الورشة تكمن في كونها تسلط الضوء على مواضيع هامة لقطاع المياه في سورية والشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي تواجه تحديات كبيرة في تأمين لمياه الصالحة للشرب في ظل التزايد الكبير للسكان لافتاً إلى أن الطريقة الوحيدة لتحقيق التوازن بين المورد والطلب يكمن في وجود الإدارة الجيدة للموارد المائية  المتوفرة في هذه البلدان والتي تحتاج إلى مهارات عالية وخلق كوادر قادرة القيام بهذه المهام  المر الذي يقع بالدرجة الأولى على الجامعات والمؤسسات الأكاديمية المتخصصة.
وأشار الدكتور معلا  إلى  العلاقات العلمية المتميزة بين  سورية وألمانيا في مختلف المجالات وكان أهمها افتتاح المعهد العالي لإدارة المياه في سورية بدعم من وكالة KFW الألمانية  وإلى التعاون العلمي الوثيق بين جامعة دمشق والجامعات والمؤسسات والهيئات الأكاديمية الألمانية في مجالات متنوعة  كالبيئة والطب والعمارة وإدارة المياه  والتي أثمرت عن افتتاح قسم للغة الألمانية بالجامعة.
 بدوره لفت البرفسور أوفيه تروغر رئيس الوفد الألماني من جامعة برلين التقنية  إلى الأهمية الكبيرة للمحاور التي  ستبحثها الورشة حول موضوع حيوي يشغل حيزا كبيراً من اهتمام الدول وخاصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حيث تواجه أزمة  كبيرة في مواردها المائية وكيفية إدارتها مشيراً إلى التعاون الكبير القائم بين جامعتي دمشق وبرلين التقنية في مختلف المجالات الحيوية الهامة ومنها مجالات البيئة والموارد المائية  متمنياً أن تخرج هذه الورشة بنتائج هامة.      
وأشار الدكتور سفين كراوسبيه نائب السفير الألماني بدمشق  بالعلاقات العلمية والأكاديمية المتميزة بين الجامعات و المؤسسات والمنظمات الأكاديمية الألمانية والسورية  والرغبة الكبيرة من  قبل الحكومة الألمانية لتفعيل هذه العلاقات في مختلف المجالات لافتاً إلى ضرورة تضافر الجهود  الدولية  والتعاون الجاد  لمواجهة أزمة تأمين  المياه في سورية ومنطقة الشرق الأوسط  وشمال إفريقيا  وصولاً إلى حلول مجدية لهذه الأزمة.
وتناقش  الورشة  على مدى  ثلاثة أيام محاور متعددة  حول إعادة حق المياه الحكومية،معالجة مياه الصرف الصحي وإعادة استخدامها ، إدارة المياه والتعاون الدولي في قطاع المياه ويشارك فيها باحثين من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وألمانيا وسورية.



عداد الزوار / 783090431 /