دار فخري البارودي تحتضن معرض قتيبة الشهابي

افتتحت كلية الهندسة المعمارية معرضاً فنياً لأعمال الدكتور قتيبة الشهابي في مركز فخري البارودي احتفالاً بمرور مئة عام على تأسيس الجامعة، وبمناسبة اليوم العالمي للتطوع، بحضور وزير السياحة المهندس محمد رامي مارتيني، ومحافظ دمشق المهندس محمد طارق كريشاتي، ورئيس جامعة دمشق الأستاذ الدكتور محمد أسامة الجبّان.

 

وأكد المهندس مارتيني أهمية افتتاح المعرض في مركز فخري البارودي للترويج السياحي في دمشق، موضحاً أن الدكتور قتيبة الشهابي وثّق لمرحلة مهمة في تاريخ دمشق، وإن وزارة السياحة تهتم برحلة الفنان في التوثيق من خلال كتبه وأعماله الفنية، كما أكد على ضرورة صون التراث المادي واللا مادي السوري، وأشار إلى أهمية أعمال الفنان الراحل في نقل صورة دمشق القديمة إلى الطلاب الذين يدرسون في المركز.

 

وبين المهندس كريشاتي أن المعرض يعرض أعمال الدكتور قتيبة الشهابي، ومحافظة دمشق تهتم بالمرحلة التي وثّق لها الراحل بصوره وأعماله، للمحافظة على بعض الأماكن الأثرية من خلال هذه الصور، والحفاظ على الذاكرة التاريخية لمدينة دمشق.

 

وأشار أ.د الجبّان إلى أهمية الفعاليات التي تقوم بها كلية الهندسة المعمارية في مركز فخري البارودي عملاً بشعار جامعة دمشق الذي رفعته خلال احتفاليتها بمرور مئة عام على تأسيسها جامعة دمشق في خدمة المجتمع" لافتاً إلى أن الدكتور الشهابي كان مدرساً في كلية طب الأسنان، وكلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق، وتعتبر أعماله تاريخاً موثقاً تعتمد عليه الدراسات الحالية لتوثيق مرحلة مهمة من تاريخ دمشق.

 

أوضحت عميد كلية الهندسة المعمارية في جامعة دمشق الأستاذة الدكتورة ريدة ديب أهمية معرض الدكتور قتيبة الشهابي لطلاب ماجستير الترميم وحماية التراث لأنه وثق لفترات مهمة من تاريخ دمشق، بكل مهنية واحترافية، وقد قدمت زوجته الدكتورة هالة حمامي جزءاً من مكتبته كهدية للماجستير لتكون مرجعاً لكل الطلاب في دراستهم وتوثيقه، وتمكنهم من دراسة التراث بشكل أكاديمي ومهني.

 

من جهتها الأستاذة في ماجستير الترميم وإعادة التأهيل يارا توما بينت أن المعرض جاء احتفالاً بمرور مئة عام على تأسيس جامعة دمشق، وبمناسبة اليوم العالمي للتطوع، حيث قام أساتذة وطلاب المركز بتصنيف الصور التي أهدتها عائلة الراحل للمركز بعمل تطوعي كامل، حيث بلغ عدد الصورة المصنفة حوالي 10000 صورة تم اختيار 300 لوحة منها وزعت على سبع قاعات، منها قاعة أساسية، تتضمن أعمال للدكتور قتيبة الشهابي مع أعمال الطلاب، تحت شعار الأعمدة توثق بالصورة والمخطط الهندسي.

 

يذكر أن الدكتور قتيبة الشهابي حمل دكتوراه في جراحة الأسنان، وتخصص بالتصوير الضوئي العلمي والمجهري والفني وكان له عدة معارض تشكيلية وفنية داخل سورية وخارجها، و عضو هيئة تعليمية في كلية طب الأسنان بجامعة دمشق 1963-1994، وأستاذ التشريح الفني في كلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق

 

 وفي نهاية افتتاح المعرض قدم رئيس جامعة دمشق الأستاذ الدكتور محمد أسامة الجبّان درعاّ تكريمياً لعائلة الراحل الدكتور قتيبة الشهابي.

 

  

 



عداد الزوار / 689653548 /