مركز ضمان الجودة يطلق أول ورشة تدريبية في مركز التعليم الطبي الرقمي في كلية الطب البشري بالتعاون مع المعهد العالي للغات

أطلق مركز ضمان الجودة والاعتمادية في جامعة دمشق ورشة المعلم الرقمي في مركز تطوير التعليم الطبي الرقمي بكلية الطب البشري بجامعة دمشق بالتعاون بين المركز وكلية الطب البشري والمعهد العالي للغات، وتناولت الورشة التدريب على استراتيجيات التعلم الحديثة، بحضور نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون التعليم المفتوح الأستاذة الدكتورة رغداء نعيسة.

وأكد عميد كلية الطب البشري في جامعة دمشق الأستاذ الدكتور رائد أبو حرب أن ورشة المعلم الرقمي تأتي ضمن إعداد مدرسين في كلية الطب والكليات الأخرى، للتعامل مع التقنيات الرقمية، منها معرفة إعداد الاستبيانات الرقمية للطلب، والحصول على نتائج للدراسات والتعامل معها بصورة رقمية، وهو ما يعطي أهمية كبيرة للتلقيم والتلقيم الراجع للمعلومات المقدمة للطلاب، موضحاً أن الجودة والاعتمادية تتطلب العمل في المجال الرقمي


وأشارت مديرة مركز ضمان الجودة الدكتورة أميرة النور أن المركز أطلق ورشة المعلم الرقمي، وهي ورشة تطبيقية لإعداد معلم رقمي،  بهدف تحقيق رؤية  المركز في التأثير بالتكنولوجيا التفاعلية على التعليم و دوره الكبير فيها، وتسلط الضوء على الاتجاهات الجديدة التي ينبغي الاهتمام بها في مجال التعليم الرقمي، واستهدفت الورشة أعضاء هيئة التدريس في جامعة دمشق، لتمكينهم من امتلاك المهارات اللازمة لإعداد محتوى علمي رقمي وتقديمه للطلاب، كما تمكنهم الورشة من استخدام الوسائط التفاعلية في الصف الإلكتروني، وإدارة المحاضرة الكترونياً عن بعد وبطريقة تفاعلية، وأيضاً امتلاكه المهارات اللازمة لإعداد المحاضرات.


مدير مركز التعليم الطبي الرقمي في كلية الطب البشري بجامعة دمشق الأستاذ الدكتور بيان السيد، أوضح أن ورشة المعلم الرقمي هي أول ورشة تقام ضمن مركز تطوير التعليم الطبي الرقمي حيث أن القاعة مجهزة بشاشة العرض والكمبيوترات، لتطبيق المعلومات للوصول إلى مخرج عملي يساعد الأساتذة على اكتساب بعض المهارات التي تعزز طريقة تعليمهم في الجامعة، وهي خطوة إيجابية نحو الأمام في إطار تعزيز ثقافة التعليم الرقمي، موضحاً أن العالم كله يتجه باتجاه التعليم الرقمي ويجب على الأساتذة مواكبة هذا التطور ليكونوا سباقين لتقديم مخرج تعليمي جذاب.


من جهتها المحاصرة في الورشة،عضو الهيئة التدريسية في المعهد العالي للغات الدكتورة نهى حسين بينت أن الورشة مواكبة للاتجاهات الحديثة العالمية في التعليم التي تعنى بدمج التكنولوجيا في مراحل العملية التعليمية كافة، وجعل التعلم تجربة ثرية وممتعة وتنسجم مع طبيعة المتعلمين الآن، وتعمل الورشة التدريبية التفاعلية على تمكين أعضاء الهيئة التدريسية من بعض الأدوات الرقمية، مثل نماذج جوجل googleclassroom، خرائط المفاهيم xmind، السبورة الفلندية classroomscreen، مهارات العرض التقديمي الاحترافي powerpoint، وأبدى الأساتذة درجة كبيرة من التفاعل والحماس، ولديهم وعي بضرورة تفعيل التعلم الرقمي والتوجه الإيجابي نحو توظيف هذه الأدوات في محاضراتهم.
 

حضر الورشة عدد من أعضاء الهيئة التدريسية في كلية الطب البشري والكليات الأخرى في جامعة دمشق وتستمر لمدة يومين في مركز التعليم الطبي الرقمي في كلية الطب البشري



عداد الزوار / 774556570 /