خريجو كلية الطب البشري يؤدون القسم الطبي

بحضور رئيس جامعة دمشق الأستاذ الدكتور محمد أسامة الجبان أدى 917 خريجاً من كلية الطب البشري اليوم القسم الطبي ضمن حفل تخريج على مدرج الكلية.

 

عميد الكلية الأستاذ الدكتور رائد أبو حرب وفي كلمة له أشار إلى أن هذه الدفعة هي الأولى لخريحي الكلية مع بداية المئوية الثانية لجامعة دمشق، مؤكداً أن الكلية استطاعت ان تحصل على استمرارية اعتماديتها من قبل الهيئة العالمية للتعليم الطبي كأول كلية طب في القطر، وذلك بفضل جهود طاقمها التدريسي والإداري، ودعم رئاسة الجامعة والاتحاد الوطني لطلبة سورية والقيادة السياسية.

 

وتوجه أ.د أبو حرب بالتهنئة للخريجين وذويهم، موصياً إياهم أن يردوا جزءاً من تضحيات اهاليهم، وأن يتذكروا فضل الوطن عليهم بكافة مراحلهم الدراسية، ويتحلوا بالأدبيات والأخلاقيات حسب القواعد الحاكمة للعلاقة الطبية بين الطبيب والمريض وعدم الحياد عنها، مشدداً على ضرورة مواكبتهم للعلم باستمرار لتقديم خدمة طبية على أعلى مستوى لمرضاهم ومجتمعهم.

 

كلمة الاتحاد الوطني لطلبة سورية ألقاها الدكتور لؤي كنجو بارك فيها للخريجين حصولهم على شهادة الطب البشري بعد أن خاضوا العديد من الصعوبات وتجاوزوا مراحل الدراسة رغم كل الظروف، مؤكداً انهم أمل الوطن في بناء مستقبل أفضل.

 

 من جهتها ألقت د. مايا رمضان كلمة الخريجين عبرت فيها عن فخرها واعتزازها بانتمائها لكلية الطب البشري التي درست فيها على مدار ستة أعوام مليئة بالتعب والكد والإصرار على النجاح والذي وصلت إليه اليوم، وتوجهت بالشكر لجميع من ساندها ودعمها، ولأساتذة الكلية الذين أفادوا الطلبة بعلمهم ولم يبخلوا بأي نصيحة أو معلومة تفيدهم بحياتهم العملية والعلمية.

 

حضر حفل التخريج عدد من مدراء المشافي الجامعية ونواب العميد وأساتذة ورؤساء أقسام من الكلية، وذوي الخرجين.



عداد الزوار / 773961747 /