انطلاق أعمال ورشة الاستخدامات الناجحة لعلم التصوير المقطعي المحوسب بالحزمة المخروطية في تقويم الأسنان

نظم قسم تقويم الأسنان والفكين في كلية طب الأسنان بجامعة دمشق ورشة عمل تخصصية احترافية تحت عنوان الاستخدامات الناجحة لعلم التصوير المقطعي المحوسب بالحزمة المخروطية في تقويم الأسنان تستمر لمدة يومين ويحاضر فيه أساتذة من الكلية ومن جامعات أخرى وبعض المراكز التأهيلية الاختصاصية التابعة لوزارة الصحة.

 

 

وأشار رئيس قسم تقويم الأسنان والفكين في كلية طب الأسنان أ.د. محمد حجير إلى أن الورشة هي النشاط الثالث للقسم خلال العام الحالي بالتعاون مع مكتب ممارسة المهنة في الكلية، والهدف منها زيادة الخبرة لدى طبيب التقويم وطلاب الدراسات العليا، والأطباء الممارسين في مجال تقويم الأسنان وممارسي الجراحة الوجهية الفكية، إضافة للاختصاصات الأخرى، وتتضمن 11 محاضرة على مدى يومين، ويشارك فيها حوالي الـ 135 طبيباً.

 

 

وبين أ.د. حجير أن التصوير الطبقي المحوري المحوسب بالحزمة المخروطية دخل إلى سورية في عام 2008 مما قلل من تعرّض المرضى للأشعة، وعلى طبيب التقويم أن يلجأ للـ CBCT  لمعرفة ما يجري داخل العظم، وتناقش ورشة العمل الاستخدامات والاحتمالات الناجحة لعلم التصوير CBCT من أجل الكشف عن المشاكل المختلفة التي يعاني منها المريض في الفم والفكين والطرق المثلى للعلاج بناءً على المعلومات المأخوذة من مقطع التصوير.

 

 

ولفت الدكتور إلى أن محاضرته تختص بالجراحة التقويمية التي تعتبر عمل مشترك بين أخصائي التقويم وأخصائي الجراحة، حيث أن بعض مشاكل التشوه الهيكلي بأعمار متقدمة لا يمكن حلها بوسائل محافظة مما يضر الطبيب إلى العمل الجراحي، فيأتي دور تصوير CBCT لمعرفة المشكلة والتقنية الأنسب جراحياً أو تقويمياً، ويحصل المريض على أفضل الحلول، وتمكن طريقة التصوير هذه من معرفة نتيجة التقويم أو الجراحة قبل البدء بأي عمل.

 

 

وأوضحت الدكتورة ندى راجح أن الورشة تعتبر إحدى عناصر السلسلة العلمية التي بدأ بها القسم منذ أشهر، وتتضمن الورشة وسيلة تشخيصية جديدة تدخل في جميع اختصاصات طب الأسنان، لذلك كان لا بد من الإضاءة عليها لتبادل المعلومات بين الأقسام ورفد الأطباء الجدد والممارسين في عياداتهم بهذه المعلومات.



 


عداد الزوار / 780242822 /