مديرية البحث العلمي في جامعة دمشق

تعتبر الجامعة المعقل الرئيسي لتطوير البحث العلمي، لما لها من دور في إنتاج المعرفة من خلال البحث العلمي الذي يساهم في تحقيق التنمية الشاملة المستدامة، فالبحث العلمي الحقيقي هو رصيد قومي وثروة وطنية كبرى، ومفتاح التنمية وسبيل الرفعة.  

 

ويعد البحث العلمي أحد المهام الرئيسية للجامعة وفي أعلى سلم أولوياتها، مما دعاها إلى إيجاد جهات تنظيمية تتولى إدارة ودعم البحث العلمي فيها والقيام بأهدافه والنهوض بواجباته، وفي هذا الإطار وبناء على أحكام قانون تنظيم الجامعات رقم 6 لعام 2006، أحُدثت مديرية البحث العلمي والدراسات العليا، التي ترتبط إدارياً بنائب رئيس الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا.

 

وفي لقاء خاص بموقع جامعة دمشق مع مدير مديرية البحث العلمي الدكتور المهندس غيث ورقوزق، بين أن رؤية المديرية تتمحور حول الارتقاء بمستوى البحث العلمي في جامعة دمشق إلى أعلى المستويات من الحداثة في العلوم، وتتركز رسالتها على دعم الأبحاث العلمية للجامعة مادياً ولوجستياً، وربطها بحاجات وتطلعات القطاعين العام والخاص في الجمهورية العربية السورية.

 

البنية الإدارية لمديرية البحث العلمي والدراسات العليا:

أوضح د. ورقوزق أن المديرية تتألف من دائرة الأبحاث العلمية واللجان الخاصة بها، ودائرة النشر العلمي والمكتبات الالكترونية، ودائرة الإبداع والاختراع ونقل التكنولوجيا. وتضم كل دائرة العديد من الشعب والمكاتب التي تعمل على ضمان حسن سير عمل المديرية بالشكل الأمثل.

الأهداف الإستراتيجية 2026:

أفاد د. ورقوزق أن المديرية حددت رؤيتها الاستراتيجية حتى العام 2026 وفق الأهداف التالية:

·      تحقيق رسالة الجامعة بالبحث العلمي بما يتوافق وبرامج الجودة المعتمدة فيها.

·      رفع القدرات البحثية لدى أعضاء الهيئة التعليمية وطلاب الدراسات العليا.

·      حل المشكلات التقنية التي تواجه القطاعات الحكومية المختلفة.

·      تعزيز روح فريق العمل وتشجيع الأبحاث الجماعية.

·      التركيز على الأبحاث التطبيقية التي تخدم المجتمع وتحل المشكلات المحلية.

·      تطوير وحدات البحث العلمي بما يتوافق مع الخطط البحثية للأقسام في الكليات والمعاهد العليا، ومتابعة أنشطتها وتقييم أدائها.

الأهداف التشغيلية 2024:

أما فيما يتعلق بالأهداف التشغيلية بيّن د. ورقوزق أن المديرية تعمل على تحقيق ما يلي:

·      استثمار الإمكانات المتاحة في الجامعة من بنية تحتية وكادر بشر ي في خدمة البحث العلمي.

·      توسيع وتفعيل اتفاقيات التعاون المحلية والدولية.

·      تفعيل قاعدة بيانات الأبحاث المنفذة في الجامعة.

·       إنشاء مشاريع بحثية مشتركة مع المؤسسات العلمية والصناعية المحلية.

 البحث العلمي في العام 2023:

أفصح د. ورقوزق عن المعلومات والبيانات التالية:

o     بلغ عدد أعضاء الهيئة التدريسية في كليات جامعة دمشق ومعاهدها التقانية والمعاهد العليا 1415 عضو هيئة تعليمية: 506 أستاذ، و468 أستاذ مساعد، و720 مدرس.

o     أما عدد أعضاء الهيئة التعليمية فبلغ 907 عضو: 149 عضو موفد داخلياً، و158 عضو موفد خارجياً، و557 عضو هيئة فنية.

o     وكان عدد أبحاث الدراسات العليا المسجلة 1317 بحثاً في عام 2023 توزعت كما يلي:

-        426 بحث دراسات عليا بميزانية 16,563,000 ليرة سورية.

-        608 بحث ماجستير بميزانية 352,218,980 ليرة سورية.

-        283 بحث دكتوراه بميزانية 396,113,500 ليرة سورية.

o     أما الأبحاث المنجزة:

-        692 بحث ماجستير، وكانت نسبة التوازن بين الأبحاث المسجلة والمنجزة 1.13.

-        275 بحث دكتوراه، وكانت نسبة التوازن بين الأبحاث المسجلة والمنجزة 0.97.

الأدلة المنجزة:

وفيما يتعلق بالأدلة المنجزة أكد د. ورقوزق أن المديرية قطعت شوطاً كبيراً وأنجزت جميع أدلة البحث العلمي والدراسات العليا:

§      دليل كتابة رسائل الماجستير وأطروحات الدكتوراه.

§      دليل إجراءات القيد والمناقشات العلنية.

§      أخلاقيات الأبحاث الطبية.

§      استمارات تحكيم أبحاث الدراسات العليا.

§      توصيف وحدات البحث العلمي.

§      نموذج طلبات صرف مكافآت النشر الدولي.

§      استمارات أبحاث أعضاء الهيئة التدريسية.

§      استمارات أبحاث طلاب الدراسات العليا.

النشر الخارجي:

نوه د. ورقوزق إن عدد النشرات العلمية الكلي في العام 2023 بلغ 500 نشرة علمية، وتوزعت في قواعد البيانات العالمية وعلى المجلات المصنفة عالمياً وفق ما يلي:

-        D1: ما يزيد على 40 نشرة علمية.

-        Q1: ما يزيد على 70 نشرة علمية.

-        Q2: ما يزيد على 140 نشرة علمية.

-        Q3: ما يزيد على 150 نشرة علمية.

-        Q4: ما يزيد على 55 نشرة علمية.

تعاون وتشبيك:

أشار د. ورقوزق أن الجامعة تعاونت مع عدد من المؤسسات الدولية والمحلية لإنجاز بعض الأبحاث وتعمل الجامعة على توسيع وتعزيز هذا التعاون، ليكون بالصورة الأمثل التي تنعكس بالفائدة على الجامعة وطلابها وأساتذتها.  

التصنيفات العالمية:

أفاد د. ورقوزق أن الجامعة قطعت شوطاً هاماً في موضوع التصنيف وأولته أهمية خاصة، فالتصنيفات العالمية تعتمد على عدة عوامل وفق معايير معينة خاصة بكل تصنيف، وأحد أهم هذه العوامل عدد الأبحاث والنشرات العلمية للجامعة ونوعيتها، حيث تعمل الجامعة وفق خطة موضوعة مسبقاً لتحسين تصنيفها، وحققت إنجازات مهمة في هذا المجال منها:

·      في تصنيف الويبوماتريكس Webometric: تحسن ترتيب الجامعة وحازت على المرتبة 2972 متقدمة 505 مرتبة عن العام الماضي.

·      في تصنيف كيو أس Qs دخلت النطاق 1201-1400 وهي أول جامعة سورية تتواجد في هذا التصنيف.

·      في تصنيف الغرين Green Uni حازت الجامعة المرتبة 972 وهي أول جامعة سورية تتواجد في هذا التصنيف.

·      في تصنيف الراوند العالمي للتخصصات (RUR Subject Rankings) دخلت الجامعة التصنيف كأول جامعة سورية تتواجد في هذا التصنيف.

·      في التصنيف الإسلامي للجامعات ISC دخلت الجامعة كأول جامعة سورية تتواجد في هذا التصنيف.

·      في تصنيف شنغهاي Shanghai كانت الجامعة بحاجة إلى 0.34 نقطة لدخول التصنيف علماً أنه لا توجد أي جامعة سورية ضمن هذا التصنيف.

الخطة المقترحة لعام 2024:

لفت د. ورقوزق أن المديرية تعمل على متابعة أحدث ما توصلت إليه الأبحاث العلمية العالمية، وتشجيع الطلاب على البحث العلمي ابتداءً من سنواتهم الجامعية الأولى وتعليمهم منهجية البحث الأكاديمية والعلمية، وتشجيع المشاركة العلمية والبحثية والابتكارية والريادية في جامعة دمشق، إضافة إلى إعادة هيكلة مكتب نقل التقانة الذي يعتبر جزء من شبكة نقل التقانة العاملة مع الهيئة العليا للبحث العلمي في وزارة التعليم العالي، بهدف ربط مخرجات الأبحاث باحتياجات المجتمع، وتطوير كلاً من آلية العمل ضمن الجامعة بالتشارك مع الهيئة العليا للبحث العلمي، وآلية عمل مكتب النشر الإلكتروني، وتحضير حملة إعلامية عن المديرية.



عداد الزوار / 779998394 /