حالة نوعية لاستئصال ورم وجهي كبير في وحدة جراحة الفم والوجه والفكين في مشفى الأسد الجامعي

 لنمط الرملي (Psammomatoid) من الورم الليفي المتعظم هو نوع نادر ويُعتبر من الأنماط الفرعية لهذا الورم، ويتميز هذا النمط بوجود تكوينات صغيرة تشبه الحصى أو الرمال، والتي تُعرف بالـ"بساموما" (psammoma bodies). مما يعطي انطباعاً بعيداً عن النمط الشعاعي الشائع للورم الليفي المتعظم، وغالباً هذا النوع يحدث في الفك العلوي وعند الذكور وقد سجل الأدب الطبي أقل من ثلاثمئة حالة منها حالتين موثقتين للإصابة بالفك السفلي عند سيدتين مع بقائه لعقد من الزمن.

 

وينحو هذا النمط إلى النمو الفصيصي المتشظي مما يعطي انطباعاً سريرياً بوجود كتل مستقلة تتبع حقيقة لورم واحد، ويتطلب عناية خاصة نظراً لطبيعته النادرة، ومما يزيده تعقيدا احتمالية كونه غزير التروية في بضع فصوص دوناً عن الأخرى مما يعقد الإجراء الجراحي، والشيء الوحيد الإيجابي في هذا الورم النادر هو أنه لم يتم تسجيل أي حالة من تحول خبيث له.

 

راجعت سيدة بعمر ٥٩ سنة وحدة جراحة الوجه والفم والفكين في مشفى الأسد الجامعي تشكو من ورم وجهي كبير بدأ بالظهور منذ حوالي ١٢ سنة وازداد حجمه إلى أن وصل إلى حجم ضخم بدأ يسبب ضغط كبير على الطريق الهضمي والتنفسي وصعوبة بلع عند المريضة.

 

والورم كان ممتداً من المنطقة الوجنية اليمنى ويشمل الجزء الأيمن من الفك السفلي كاملاً، مروراً بالخد الأيمن ويصل إلى الناحية العنقية اليمنى والمسافة تحت الفك السفلي ويمتد أنسي الفك السفلي وجانب البلعوم وقاع الفم.

 

وقرر الفريق الطبي استئصال الورم بالعمل الجراحي وأظهرت الخزعة الاستقصائية قبل العمل الجراحي والتشريح المرضي بعد العمل الجراحي نوع الورم ووصفته نسيجياً بـ:(الورم الليفي المتعظم الرملي).

 

وتم في العمل الجراحي النوعي الوصول إلى الورم متعدد الكتل عبر مدخل تحت الفك السفلي، ممتد إلى جانب العنق والخط الناصف، و استؤصل بداية ثلاث كتل ورمية تقيس الواحدة ٤×٤×٤ سم، اثنتان أسفل الفك السفلي والثالثة بمحاذاة الوريد الوداجي الباطن الأيمن، ومن ثم الوصول إلى الكتلة الورمية الرئيسية عبر خزع الشفة السفلية، وتسليخ الورم عن النسج الرخوة المغطية السليمة واستئصال النصف الأيمن من الفك السفلي كاملاً مع الكتلة التي بلغ حجمها ١١x٧x٥، ثم استئصال الكتلة الورمية الأخيرة الممتدة أنسي الفك السفلي وجانب البلعوم  وتقيس ١٠×٥×٥ سم.

 

ثم تم تعويض الجزء المستأصل بصفيحة إعادة بناء الفك السفلي، وإغلاق الشريحة والنسج الرخوة وخياطتها.

 

 

 



عداد الزوار / 807448072 /