مؤسسات حكومية وخاصة تعرض تجاربها وخططها في المؤتمر العلمي الدولي للتحول الرقمي وانعكاساته على التنمية المستدامة

تركزت مشاركات المؤسسات الحكومية والخاصة في المؤتمر العلمي الدولي للتحول الرقمي وانعكاساته على التنمية المستدامة الذي تنظمه كلية الاقتصاد بجامعة دمشق حول عدة محاور منها: النمذجة والقياس في التحول الرقمي واستراتيجية التحول الرقمي في القطاع الحكومي، مع عرض لتجاربها بهذا المجال.



ومن وزارة الاتصالات والتقانة قدم معاون الوزير لشؤون التحول الرقمي د. محمد محمد عرضاً لاستراتيجية التحول الرقمي للخدمات الحكومية في سورية من حيث برامحها ومكوناتها والمشاريع التي تم تنفيذها، حيث أن هذه الاستراتيجية وضعت إطاراً عاما حتى 2030 تتضمن مجموعة من البرامج والمشاريع التي يتم تنفيذها في جميع الجهات الحكومية بإشراف الوزارة، مشيراً إلى الصعوبات التي قد تواجه التنفيذ ومنها العقوبات التكنولوجية، وقلة الكوادر بسبب تسربها للقطاع الخاص، ومشاكل أخرى تتعلق بعدم توافر البيانات بشكل كامل، وهذا ما يؤخذ بالاعتبار لدى تنفيذ المشاريع للتغلب عليها.



وأضاء مدير هيئة الضرائب والرسوم منذر ونوس على عمل وزارة المالية بما يتعلق بالضرائب، ودورها الإشرافي على هيئة الضرائب والرسوم حول خطة إصلاح النظام الضريبي، وتعديل التشريعات بما يتعلق بالضريبة الموحدة على الدخل والضريبة على القيمة المضافة، وعلاقة خطة إصلاح النظام الضريبي بالتحول الرقمي، مشيراً إلى مشاريع التحول الرقمي لدى الإدارة الضريبية بكل جوانبها والهدف من كل مشروع وكيف تقدم هذه المشاريع خدمات، وتساهم في تعزيز عملية اصلاح النظام الضريبي ، كما تم عرض تجارب الوزارة بما يتعلق بالبيوع العقارية والربط الإلكتروني وخطة الادارة في الفوترة الالكترونية بالشراكة مع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك.



ومن جامعة حلب قدم عميد كلية الاقتصاد د. غسان ساكت دراسة علمية تطبيقية بعنوان" التنبؤ بأداء الأسواق المالية الناشئة باستخدام الشبكات العصبية NAR_ NARX " تحدث فيها استخدام تقنيات الذكاء الصنعي للوصول إلى نظام معلومات قادر على دعم القرارات الذكية، وكيفية تسخير تقنياته لدعم القرارات الاستثمارية بشكل عام، حيث وصلت الدراسة من خلال البحث وطرق النمذجة وتقنيات الذكاء الصنعي، لنموذج قادر على التنبؤ بأداء الأسواق المالية الناشئة من خلال مؤشر MSCI. .

وتناول د. محمد أحمد من جامعة حلب في ورقته البحثية أثر الاقتصاد الرقمي في تعزيز النمو الاقتصادي في سورية، وتطرق الى واقع الاقتصاد السوري ومدى ترتيبه وفق مؤشر الاقتصاد الرقمي العربي، إضافة لاعتماد نموذج قياسي مناسب لتقدير العلاقة المتبادلة بين مؤشر الاقتصاد الرقمي من جهة ومؤشر النمو الاقتصادي من جهة أخرى، مع عرض لبعض التوصيات الهامة التي توصلت إليها الورقة البحثية

 


وتحدثت د. ضحى عداس من جامعة حلب عن تأثير التحول الرقمي على مهنة المحاسبة والتدقيق في سورية، وما يتطلبه تطبيق واستخدام تقنيات التحول الرقمي، من تكاليف وكفاءات ومهارات، وتطرقت أيضاً إلى تطبيق المحاسبة السحابية كتقنية حديثة من تقنيات التحول الرقمي والتي بدأت في بعض الشركات السورية، وفوائد استخدامها بالنسبة للمحاسب للوصول إلى معلومات أكثر دقة وموثوقية تفيد المستثمرين في اتخاذ قرارات استثمارية.



وعرضت كل من الدكتورة منى فرحات والدكتورة شيرين ديب من جامعتي دمشق والشام الخاصة ورقة بحثية حول تجربة المصارف الإسلامية في سورية قي مجال التحول الرقمي من أجل تحقيق الشمول المالي وأشارت الدكتورة فرحات الى أن تجربة المصارف الاسلامية في سورية كنت متميزة في هذا المجال وحققت نتائج هامة وإيجابية نحو التوجه نحو الشمول المالي من خلال استثماراتها الكبيرة.

 

 



عداد الزوار / 792809301 /