مشفى الأمراض الجلدية والزهرية يتسلم جهازاً نوعياً لتشخيص الأورام الميلانينية مقدماً من روسيا.

تسلم مشفى الجلدية والأمراض الزهرية في جامعة دمشق جهاز نوعي لتشخيص الأورام الميلانينية عن طريق الذكاء الاصطناعي، مقدم من المركز الروسي الوطني المتخصص بالأمراض الجلدية "إليانس" في وزارة الصحة الروسية، وجرى تركيبه في المشفى بحضور وفد من الجانب الروسي.

 

  وبين المدير العام للمشفى الدكتور علي عمار أن الجانب الروسي قدم الجهاز بعد زيارته للمشفى، واطلاعه على الخدمات المقدمة ونوعية الحالات التي يستقبلها، حيث أبدى استعداده لتقديم الدعم لتطوير عمل المشفى، وكان قد سبق ذلك تزويد الجانب الروسي بريبورتاج عن المشفى بأقسامه والتجهيزات التي يضمها.

وأشار الدكتور عمار إلى الجهود التي بذلتها جامعة دمشق ممثلة برئيسها الأستاذ الدكتور محمد أسامة الجبان، من أجل الحصول على هذا الجهاز النوعي، وهو الأول من نوعه في المشافي السورية في تشخيص الأمراض الجلدية بشكل دقيق، والكشف المبكر عن سرطان الجلد، لافتاً إلى أن المشفى سينظم محاضرتين للأساتذة والأطباء وطلاب الدراسات العليا للتعريف بالجهاز وطريقة استخدامه وإجراء حالات تجريبية واقعية بواسطته.

 

وأكد الدكتور ديمتري أموتنخ رئيس جمعية مستوردي ومصدري الأدوية في روسيا، بأن تزويد هذا الجهاز لمشفى الجلدية بجامعة دمشق ينبع من حرص روسيا على دعم القطاع الصحي في سورية، من خلال تقديم المعدات والأدوات الطبية المتطورة للمشافي السورية، موضحاً أن الجهاز المقدم لمشفى الجلدية من وزارة الصحة الروسية يحتوي تجهيزات معدة لفحص الجلد عن طريق الذكاء الاصطناعي.

 

وأكد الدكتور بيوتر بودان الاختصاصي الأول في المركز الروسي الوطني "اليانس" للأمراض الجلدية، أن هذا النوع من الأجهزة قدم خدمات كبيرة للشعب الروسي من حيث الكشف المبكر عن الأمراض الجلدية والسرطانية، عن طريق التقنيات المتقدمة والذكاء الصنعي والتقنيات المتوفرة فيها على أمل أن تساهم هذه التجهيزات بخدمة القطاع الطبي في سورية.

 

وأوضح مدير المركز بأن الجهاز عبارة عن وحدة متكاملة، يتألف من معدات وأدوات لفحص الجلد والتصوير الليزري والاشعاعي، تأخذ معلومات متكاملة عن المريض وحفظها بشكل تلقائي ومناظير، لافتاً إلى أن مركز إليانس يضم جميع أطباء الجلد في روسيا وعددهم أكثر من ألف طبيب مهمتهم إجراء تجارب بحثية وتقديم الخدمات العلاجية.



Visitor Counter / 808398082 /