مسارات.... فعالية لكلية الهندسة المعلوماتية في قاعة رضا سعيد

 نظمت كلية الهندسة المعلوماتية في جامعة دمشق فعالية مسارات بالتعاون مع مركز التدريب والتوظيف في الكلية والاتحاد الوطني لطلبة سورية، بهدف تعزيز الواصل وتبادل الخبرات في مجال تكنولوجيا المعلومات، وتسليط الضوء على المسارات المهنية المختلفة لمهندسي المعلوماتية يقدم خلالها مجموعة من الخبراء والاختصاصيين في هذا المجال محتوىً متنوعاً يشمل أحدث التطورات والابتكارات والتحديات التي تواجه هذه الصناعة الحيوية.

 

تتضمن الفعالية برنامجاً متنوعاً يشمل مجموعة من المحاضرات القيمة والجلسات التفاعلية، والمناقشات الحوارية، التي تغطي مختلف مجالات تكنولوجيا المعلومات، ويحاضر الاختصاصيون ضمن أربع مسارات مهنية هي المسار الوظيفي، مسار ريادة الأعمال، مسار العمل الحر، المسار الأكاديمي.

 

وأكدت نائب رئيس جامعة دمشق الأستاذة الدكتورة ميساء السيوفي في كلمتها أن فعالية مسارات من الفعاليات الرائدة وتتميز بتنوع مساراتها المطروحة انطلاقاً من المسار الأكاديمي الذي يربط الخريج بجامعته الأم، وصولاً إلى المشاريع الريادية وتأسيس الشركات الناشئة مروراً بالعمل الحر وتقديم الخدمات، أو الالتحاق بالشركات العاملة في مجال المعلوماتية، موضحة أن المسارات تلتقي لتصب في هدف ربط الخريج بسوق العمل.

 

وأشارت أ.د. السيوفي أن كلية الهندسة المعلوماتية وبالتعاون مع الاتحاد الوطني وبالاستعانة بخبرات المعلوماتيين السوريين سعت لتقديم معلومات قيّمة ووضعها بين أيدي الطلاب بهدف إعداد كفاءات علمية عالية، وتعزيز البحث العلمي، وملائمة مخرجات التعليم العالي مع الاحتياجات الجديدة لسوق العمل.

 

ولفت نائب عميد كلية الهندسة المعلوماتية الدكتور أبي صندوق إلى أهمية الفعالية التي استقطبت أهم الاختصاصيين في مجال المعلوماتية، لتقديم تجاربهم أمام الطلاب، وتعتبر نقطة تحول هامة نحو تعزيز روح التعلم والابتكار في مجال تكنولوجيا المعلومات، وهي فرصة للتعلم والتواصل وبناء شبكة علاقات مهنية قوية، وتعتبر خطوة لربط الجامعة في المجتمع، لافتاً إلى الحضور الكبير لطلاب الكلية وخريجيها.

 

من جهته مدير مركز التدريب والتوظيف في كلية الهندسة المعلوماتية الدكتور سعيد أبو طراب أوضح أن المركز يسعى دائماً لتقديم توجيه مهني للمساعدة في اختيار مساراتهم المهنية بالشكل الصحيح، ومن هنا تم تصميم فعالية مسارات لتقديم المشورة للطلاب ضمن المسارات المهنية المحتملة منها المسار الوظيفي، المسار ريادة الأعمال، المسار العمل الحر، المسار الأكاديمي، ويتم تقديم كل مسار ضمن عدة أجزاء بالاستعانة بأشخاص مهنيين ذوو تجارب ناجحة في المسارات المخصصة وتستهدف الطلاب من السنوات الأخيرة والخريجين الجدد.

 

كما بين رئيس الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المعلوماتية المهندس إبراهيم أبو ديب أن فعالية مسارات تأتي كجزء من مبادرات جامعة دمشق لتعزيز التعليم والتوجيه في مجال تكنولوجيا المعلومات، وتوفير منصة لاستكشاف مختلف المسارات المهنية والأكاديمية المتاحة أمام الطلب والمهندسين في هذا المجال الحيوي، مضيفاً أن الفعالية تهدف إلى توفير بيئة تفاعلية وتعليمية تساهم في تطوير مهارات الطلاب وتوجيههم نحو المسار المناسب لهم في مجال تكنولوجيا المعلومات.

 

حضر الفعالية نائب رئيس جامعة دمشق للشؤون الإدارية وشؤون الطلاب، ومدير التفرغ العلمي في جامعة دمشق، وعدد من أساتذة الكلية، وحضور كبير من الطلاب والخريجين الجدد.



عداد الزوار / 783072523 /