كلية الطب البشري تنهي ترميم مخابرها العلمية وتدخل حيز الاستثمار الفعلي

 بتوجيه ومتابعة من رئيس جامعة دمشق الأستاذ الدكتور محمد أسامة الجبان، أنهت كلية الطب البشري مؤخراً ترميم مخابرها في المبنى المخصص للمخابر، ووضعت المخابر بحلتها الجديدة في خدمة الطلاب.

 

وأوضح عميد الكلية الأستاذ الدكتور رائد أبو حرب في تصريح لموقع الجامعة، أنه بدعم كبير من رئاسة الجامعة ومتابعة من مديرية الشؤون الهندسية، تم الانتهاء من ترميم الأقسام الشمالية من المخابر بشكل جذري، في حين تم ترميم الاقسام الجنوبية سابقاً وأجريت جميع الاصلاحات الكفيلة بجعل المخابر المرممة وفق المعايير العالمية المعتمدة، لافتاَ الى أن هذا الأمر يعود بالفائدة على الطلاب والأساتذة والكلية، خاصة أنه من الشروط الأساسية الحصول على الاعتمادية العالمية لكلية الطب البشري بالجامعة العمل على تحسين وتطوير البنى التحتية.


وأشار أ.د. أبو حرب الى استلام الكلية المخابر المرممة منذ بداية الأسبوع، ودخلت مباشرة حيز التنفيذ والاستثمار بشكل منتظم، ليستفيد منها طلاب السنة التحضيرية وطلاب المرحلة الجامعية الأولى في السنتين الثانية والثالثة والمشرفين، حيث أبدوا ارتياحهم لهذه الخطوة الهامة، وبدأ العمل على تكثيف الدروس العملية لتعويض الفاقد التعليمي، الذي حدث منذ بداية الفصل الدراسي الأول من العام الحالي نتيجة عملية الترميم، ولفت الدكتور أبو حرب الى وجود ثلاث مخابر قيد الترميم ومن المتوقع استلامها خلال أسابيع قليلة.


وأشار مدير الشؤون الهندسية المهندس جابر قيسانية إلى أن ترميم المخابر في كلية الطب البشري، يأتي في إطار توجهات رئاسة الجامعة لتقديم أفضل الخدمات للطلاب، والتأكيد على تجهيز المخابر والقاعات والمدرجات الدراسية وفق معايير الاعتمادية للجودة، لافتاً إلى أن المديرية أهلت عدد من المخابر في الكلية وهي : مخبر الكيمياء، مخابر الأدوية، مخابر النسج، مخابر الخلية ووحدات الصحية، إضافة الى تجهيز المدرج الرئيسي بمنظومة التكييف والتبريد المركزي، وفرش مخبر الطب الرقمي، ومستمرة بالعمل على تأهيل باقي المخابر، وفي نهاية حديثه توجه م. جابر بخالص الشكر لمهندسي التدقيق والدراسات والاشراف، على جهودهم وعلى انجازهم العمل ضمن فترة قصيرة في ظل الطروف الحالية.

يذكر أن كلية الطب البشري حصلت على الاعتمادية الدولية من الاتحاد العالمي للتعليم الطبي (WFME) ولمدة أربع سنوات، ابتداءاً من العام 2024، مما يتطلب من الجامعة البقاء على أهبة الاستعداد للحفاظ على هذا الإنجاز وتعزيزه.

 



عداد الزوار / 679374992 /