وزير التعليم العالي يتفقد جهوزية المشافي الجامعية

أكد وزير التعليم العالي الدكتور مالك على استعداد الوزارة لتلبية جميع متطلبات المشافي التعليمية من حيث الكوادر والتجهيزات الطبية وتطوير التقانات الموجودة فيها.
وأوضح الوزير خلال جولة على شعبة جراحة القلب في مشفى الأطفال بدمشق أن الغاية من الجولة الاطلاع على مدى جهوزية المشفى وما يقدمه طلاب الدراسات العليا في جامعة دمشق من خدمات طبية للمرضى والمراجعين.

وأبدى السيد الوزير تقديره للجهود التي يقوم بها المركز في معالجة حالات تشوهات القلب والأوعية عند الأطفال معبرا عن أهمية المركز في نقل الخبرات وتأهيل كوادر متخصصة جديدة تساهم في زيادة الخدمات الصحية بهذا المجال الحيوي ، لافتا إلى دعم الحكومة اللا محدود لدعم المركز.
وقدم الدكتور تمام يوسف رئيس الشعبة لمحة عن الخدمات التي تقدمها مبينا أن المركز أجرى منذ افتتاحه عام 2011 حتى الآن حوالي 300 عملية نوعية ومن المتوقع أن يعمل قريبا بطاقته القصوى والتي تقدر بـ 400 عملية سنويا مع استكمال طاقمه الطبي والفني والإداري.
كما قام الوزير بجولة على مركز زرع نقي العظام في مشفى الأطفال المتوقع افتتاحه في بداية العام القادم بطاقة عمل تقدر بـ 50 عملية سنوياً.
كما استمع الوزير خلال جولته على مشفى جراحة القلب الجامعي بدمشق إلى شرح من الكوادر الطبية والفنية القائمة على المشفى عن آلية العمل والعمليات التي تقام فيه والمقترحات لتطوير المشفى.
أكد الوزير على أن الجميع معني بتجاوز تأثيرات ألازمة مشيرا إلى ما لمسه من تجسيد للقيم العلمية  والأخلاقية التي تجلت في صمود الكادر والتزامه وتفانيه بالعمل ، مشيرا إلى أهمية العمل كفريق بروح خلاقة وتنافسية ، معبرا عن الاعتزاز بالسياسة الصحية المجانية التي تتبناها سورية.
وجال الوزير على قسم الإسعاف في مشفى المواساة للتأكد من جاهزيته لاستقبال المرضى واستمع إلى المرضى ومرافقيهم عن العناية التي يتلقونها كما استمع من الأطباء المقيمين إلى ما يواجهونه من صعوبات خلال العمل.
رافق الوزير في جولته رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد عامر المارديني ومعاونا الوزير للشؤون الصحية والإدارية الدكتور نزار الضاهر والدكتور عبد المنير نجم وعميد كلية الطب بدمشق الدكتور صلاح شيخه..



عداد الزوار / 796455506 /