محاضرة (أسبوع في مصر المؤتمر الدولي العربي الإفريقي تحت شعارالشباب والتنمية المستدامة الفرص والتحديات) في كلية الآداب والعلوم الإنسانية

 نظم قسم علم الاجتماع في كلية الآداب والعلوم الإنسانية محاضرة تحت عنوان " أسبوع في مصر، المؤتمر الدولي العربي الإفريقي، تحت شعار الشباب والتنمية المستدامة، الفرص والتحديات" وذلك على مدرج المؤتمرات في الكلية للإضاءة على الرؤيةً التي قدمتها الأستاذة الدكتورة ربى المزيد خلال المؤتمر الدولي العربي الافريقي تحت رعاية مجلس الوزراء المصري وجامعة الدول العربية.


وأكد عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية الأستاذ الدكتور عدنان مسلم أن المحاضرة تأتي ضمن الفعاليات التي تقيمها الكلية احتفالاً بمرور مئة عام على تأسيس جامعة دمشق، مشيراً إلى أهمية المحاضرة في الإضاءة على النشاطات التي يقوم أعضاء الهيئة التدريسية والعمل على ربط الجامعة بالمجتمع


وأشارت الأستاذة الدكتورة ربى مزيد من قسم علم الاجتماع في كلية الآداب والعلوم الإنسانية إلى مشاركتها في المؤتمر الدولي العربي الإفريقي مع الوفد السوري، تحت شعار "الشباب والتنمية المستدامة، فرص وتحديات" تحت رعاية جامعة الدول العربية، وتحدثت خلال المؤتمر عن قضايا تمس الشباب العربي وواقعهم، إضافة للحديث عن تواجد السوريين في مصر وبصمتهم في المجتمعات التي يتواجدون فيها، وخلال المحاضرة نقلت الصورة والنتائج التي طرحها المؤتمر لطلاب الكلية في المرحلتين الجامعية الأولى والدراسات العليا.


وبينت أ.د. ربى أحمد مزيد أنها قدمت مشاركة حول ما حققته رؤيتها الطموحة من إنجازات في خدمة المجتمع بما يسهم في تعزيز النهضة التنموية والحضارية، موضحة أن الدول العربية تجمعها إرادة قوية لمواصلة تمكين المرأة من خلال توفير بيئة محفزة تشجع على الطموح والتعلم المستمر، وأضافت أن هناك اهتمام متزايد ومتنامي من قبل الإناث بالدراسات العليا في كل التخصصات وهو دليل ملحوظ على تنامي التنوع والحضور اللافت للمرأة وهو ما يلبي احتياجات وتوقعات وأولويات الدولة من جهة أخرى و يشكل عاملا محفزا لسائر الفتيات الطموحات والمتطلعات لخوض مسيرة مهنية ناجحة.
 

وفي ختام المحاضرة استمعت الدكتورة إلى استفسارات الطلبة والحضور وإجابت عليها.



عداد الزوار / 700533273 /