دراسة علمية تؤكد أن تواجد أضداد الكوفيد IgG يدعم الطبيعة التالية للإنتان عند مرضى MIS-C

 تعد متلازمة الالتهابات المتعددة الأجهزة لدى الأطفال (متلازمة الإصابة الالتهابية الجهازية المتعددة MIS-C ) المرتبطة بكوفيد-19 حالة طبية نادرة (قبل الكوفيد) وخطيرة، وتتميز بالتهاب في أعضاء مختلفة، وفي هذا الإطار أنجز فريق بحثي من مشفى الأطفال الجامعي بدمشق دراسة راجعة هي الأولى من نوعها في سورية بعنوان:  "التظاهرات السريرية وتدبير متلازمة الإصابة الجهازية الالتهابية  المتعددة لدى الأطفال المرتبطة بكوفيد-19".


هدفت الدراسة العلمية إلى إجراء مراجعة شاملة وتلخيص للتظاهرات السريرية والموجودات المخبرية والنتائج وتدبير الحالات MIS-C الموجودة في المستشفى بين أيار 2020 وتشرين الأول 2021. واتبعت منهجية تتضمن جمع البيانات من السجلات الطبية للمرضى، بما في ذلك الخصائص الاجتماعية والديموغرافية، والموجودات المخبرية، والأعراض السريرية، وأساليب العلاج والتدبير، بالإضافة إلى النتائج لدى المرضى الأطفال الذين يعانون من MIS-C ،كما تم إجراء العديد من الفحوصات المخبرية والتقييمات التشخيصية والأعراض السريرية والعلاجات لتقييم المرضى.
  


 وشملت الدراسة 232 حالة إصابة بفيروس كورونا وتم تحديد 25 حالة منها على أنها MIS-C. وكان متوسط عمر المرضى 5.5 سنوات، أغلبهم من الذكور وعانى المرضى من الأعراض التالية: الحرارة وجدت عند 100% من الحالات، - التهاب الملتحمة ثنائي الجانب عند 88% ، والطفح الجلدي بنسبة (84٪)، والاعراض الهضمية بنسبة 76%، - اضطراب الوظيفة القلبية بنسبة 72% وشملت النتائج البارزة الأخرى تغيرات في تجويف الفم (64٪)، وذمة (36٪)، واعتلال عقد لمفية عنق الرحم (36٪)، ومظاهر عصبية (28٪). وكانت أعراض الجهاز التنفسي غير شائعة (16٪) مع الإشارة إلى أن جميع المرضى تعافوا ولم تسجل أي حالة وفاة.

 


 وخلصت الدراسة إلى: تواجد أضداد الكوفيد IgG عند الغالبية العظمى من المرضى يدعم الطبيعة التالية للإنتان عند مرضى MIS-C ، والأعراض التنفسية أقل تواجداً عند الأطفال المصابين بالكوفيد أو المصابين بال MIS-C كما أن الرعاية الداعمة الباكرة شكلت دوراً مهماً في التدبير.

 



عداد الزوار / 783073255 /