اختتام ورشة عمل القضاء العسكري وأصول التقاضي فيه نظرياً وعملياً

اختتمت كلية الحقوق بجامعة دمشق اليوم ورشة العمل التدريبية السادسة بعنوان " القضاء العسكري وأصول التقاضي فيه نظرياً وعملياً"، بإشراف مكتب ممارسة المهنة في الكلية.

وأوضح عميد كلية الحقوق الدكتور هيثم الطاس أن جديد هذه الدورة محور يتعلق بمحاكم الإرهاب والمحكمة الميدانية، موضحاً تدريب 96  خريج ومحامي ضمن أروقة القضاء العسكري، وذكر الطاس أن الكلية بصدد افتتاح "المحكمة الافتراضية" التي تتضمن جلسات محاكمة تدريبية دورية لتجسيد حالات عملية أمام الطلبة.

  وأشار المشرف العام على الدورة القاضي المستشار أحمد خليل رئيس المحكمة العسكرية الثالثة بدمشق إلى الإقبال الكبير للمشاركين، مشيراً إلى جهد الكلية وإدارة القضاء العسكري لإنجاح هذه الورش من خلال الإشراف الميداني على كافة الأبحاث المطروحة، وتقديم المعلومات التي يحتاجها المتدربون أثناء ممارستهم للمهنة

 

كما أكد الدكتور أحمد مازن الحكيم عضو الهيئة التدريسية من قسم القانون الجزائي على أهمية هذه الورشات للخريجين وممارسي المهنة، نتيجة ربط الجانب النظري بالتطبيق العملي، مشيراً إلى خصوصية القضاء العسكري، إذ ينظم الجرائم التي تمس السلطة العسكرية، وقوانينه مختلفة عن بقية الجرائم.  اختتام ورشة العمل بعنوان " القضاء العسكري وأصول التقاضي فيه نظرياً وعملياً"

               

أما الدكتور فادي الشماط من قسم القانون الجزائي بالكلية يرى أن أهمية الورشة نتيجة جمع القضاة والطلاب في مكان واحد، لافتاً إلى التفاعل الكبير من قبل المتدربين عبر الأسئلة المطروحة أثناء النقاشات.

 

يذكر أن انطلاق هذه الدورة كان في العاشر من الشهر الجاري واستمرت لمدة سبعة أيام، وتندرج ضمن سلسلة الدورات التدريبية التي ينظمها مكتبة ممارسة المهنة بهدف تطوير التدريب والتأهيل المهني لخريجي كليات الحقوق والمحامين والمختصين والعاملين في الجهات ذات الصلة.

 



عداد الزوار / 143406563 /