انطلاق فعاليات المؤتمر العلمي الدولي بكلية التربية.. بالقياس والتقويم يرتقي التعليم

عقدت كلية التربية بجامعة دمشق المؤتمر العلمي الدولي تحت شعار " بالقياس والتقويم يرتقي التعليم" بالتعاون مع مركز القياس والتقويم في وزارة التربية، والجمعية العلمية لكليات التربية في الجامعات العربية واليونسكو وبمشاركة مختصين سوريين وعرب عبر الفيديو كونفرانس.

وحضر الافتتاح أمين فرع جامعة دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور خالد الحلبوني، ورئيس مجمع اللغة العربية الدكتور محمود السيد، ونواب رئيس الجامعة، وأعضاء المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين. 

 

أكد رئيس جامعة دمشق الأستاذ الدكتور محمد أسامة الجبان في كلمته على أهمية المؤتمر لما للقياس والتقويم من دور حيوي في تطوير العملية التعليمية نتيجة الكشف عن مواطن الضعف والقوة، كما أوضح تضمين الخطط البحثية محاور تلبي متطلبات واحتياجات سوق العمل، وتسهم في تعزيز ثقافة القياس والتقويم في المجال الإداري والعلمي.

 

بدوره بيّن رئيس مركز القياس والتقويم في وزارة التربية الدكتور رمضان درويش أن القياس والتقويم محور أساسي في العملية التربوية، لذا برزت أهمية التشاركية مع كلية التربية بجامعة دمشق لإعطاء دفع للعملية التعليمية على مستوى الدراسات الجامعية الأولى أو الدراسات العليا انطلاقا من أن مخرجات وزارة التربية هي مدخلات الجامعات السورية.

 

من جهتها عميدة كلية التربية الدكتورة زينب زيود نوهت إلى مشاركة ستة وثلاثين بحثاً في المؤتمر بهدف تبادل الخبرات في مجال تعزيز ثقافة القياس والتقويم ودورها في تطوير المؤسسات التعليمية الجامعية وما قبل الجامعية، واستعراض أحدث الأبحاث للإفادة من نتائجها في تطوير النظام التعليمي على نحو يتوافق مع مساعي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة التربية.

 

يذكر أن أعمال المؤتمر ممتدة على يومين، وتتضمن جلساته محاضرات وأبحاث لباحثين ومختصين من الجامعات السورية والعربية تتمحور حول قياس وتقويم الأداء الإداري والصفي والتقويم البديل. وتضمنت فعاليات اليوم الأول تكريم نخبة الباحثين المشاركين محلياً وعربياً.               

 

 



عداد الزوار / 774574158 /