انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي لطلاب الدراسات العليا

تركزت موضوعات المؤتمر الدولي لطلاب الدراسات العليا "مساهمات اقتصادية وتنموية" الذي نظمته كلية الاقتصاد اليوم حول أربعة محاور: العلوم الإدارية والتربوية، العلوم المالية والمصرفية، المحاسبة، والاقتصاد والتنمية بمشاركة باحثين من جامعات سورية والجامعة الأمريكية للثقافة والتعليم في لبنان.

  وأشار الدكتور محمد تركو نائب رئيس جامعة دمشق للشؤون الإدارية والطلاب ممثل رئيس الجامعة في حفل الافتتاح إلى أهمية انعقاد المؤتمر لعرضه الأبحاث الاقتصادية لطلاب الدراسات العليا، إذ يقدمون أفضل الحلول للمشكلات الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية محققين واقعية التطبيق وفاعلية التأثير الإيجابي على حياة الأفراد والمجتمع والدولة.

 

وأكد عميد كلية الاقتصاد الدكتور عمار ناصر آغا على ضرورة توظيف وتوجيه طاقات وقدرات البحث العلمي في جامعة دمشق للمسائل والموضوعات الحيوية والاستراتيجية، وأهمية التركيز على دراسة المشاكل والظواهر التي تحتاجها المؤسسات والهيئات والوزارات، آملاً أن يشكل هذا المؤتمر سبيلاً لتطوير البحث العلمي في الجامعة بما ينعكس ايجاباً على سمعتها ومكانتها العلمية.

 

 وأوضح أغا في تصريح لموقع الجامعة أن عدد الأبحاث المقدمة الى  المؤتمر حوالي 80 بحثاً تم اختيار سبعة عشر  بحثاً نوعياً يمكن الاستفادة منها في القطاع العام والخاص، مشيراً إلى وجود وحدة كاملة بالكلية لإرشاد وتمكين الطلاب إجراء أبحاث نوعية تساعدهم في النشر الخارجي الدولي.

وبين ممثل طلاب الدراسات العليا وائل الهرش أن انعقاد المؤتمر للسنة الرابعة على التوالي دليل على نجاحه التنظيمي والعلمي، مبيناً أن المؤتمر منبر لعرض أفكار ومساهمات طلاب الدراسات العليا البحثية في مختلف القطاعات الاقتصادية والتنموية.

 

  وتوصل المشاركون في ختام فعاليات المؤتمر إلى جملة من التوصيات أهمها: إعادة النظر في التشريعات والسياسات الحكومية المتعلقة بالشأن الزراعي، إصدار تقارير سنوية خاصة ومفصلة بالتنمية المستدامة نوعاً وكماً، دعم مسيرة التحول الرقمي بالتنسيق بين كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية استمرار إقامة المؤتمرات الدورية لطالب الدراسات العليا ودعم مخرجاتها وتوصياتها وإصدار كتيب خاص بأبحاث المؤتمر الرابع للدارسات العليا.

 



عداد الزوار / 807970562 /