" مبادئ الصحة العامة وطب الأسرة " من المقررات الطبية في كلية العلوم الصحية

 

إن ضمان حياة صحية وتعزيز العيش الكريم في جميع الأعمار هو هدف يحدّد ملامح الصحة بوصفها حصيلة مرغوب فيها في حد ذاتها، إضافة إلى أن الصحة مطروحة أيضاً بوصفها مدخلاً لأهداف أخرى، ومقياساً يعتدّ به على طريق تحقيق التنمية المستدامة، استناداً لما سبق يعد مقرر الصحة العامة وطب الأسرة المعتمد ضمن مناهج كلية العلوم الصحية للسنة الأولى، محققاً للهدف الثالث من أهداف التنمية المستدامة.

 

 

أوضح عميد كلية العلوم الصحية لموقع جامعة دمشق أن مقرر الصحة العامة وطب الأسرة هو أحد المقررات الأساسية الطبية التي تدرس في كلية العلوم الصحية ،التي تقوم بتدريس 7 اختصاصات متنوعة في علوم الصحة وعلوم التأهيل والعلوم الطبية المساعدة لافتاً إلى اعتماد الكلية في خطتها الدرسية على العديد من المقررات الطبية الأساسية ومقررات الصحة العامة و الإدارة الصحية والسلامة المهنية ، بالإضافة إلى المقررات التخصصية التي تنمي مهارة الطالب في التخصص الذي يدرسه وذلك بالاعتماد على مدرسيين محليين وخارجيين من جامعات مختلفة عربية وعالمية بهدف تخريج كوادر ترفد النظام الصحي بالاختصاصات الغير  متوافرة حالياً ولها صلة بجودة ونوعية الأداء في النظام الصحي في كافة مستوياته.

 

وللتعرف أكثر على المقرر بيّنت الدكتورة ميساء محمود مدرسة المقرر أن هدف المقرر تعريف طلاب الكلية بالمبادئ الأساسية للصحة العامة ومكوناتها وبرامجها ومستويات الرعاية الصحية، والمفاهيم الأساسية في طب الأسرة ،مشيرةً إلى المحاور الرئيسة للمقرر وهي تعريف الصحة العامة ، تعريف الصحة و المرض و مفاهيم الوقاية الأولية و الثانوية و الثالثية، والطرق المتبعة لتحقيق أهداف الصحة العامة في الرقي بالصحة و محاربة المرض ، وتعريف العوامل المسببة للمرض ( العوامل الحية – العوامل غير الحية – العوامل البيئية)،والخواص الوبائية و المرضية للعوامل الحية الممرضة، من تصنيف عوامل الثوي التي تؤثر على الصحة ( السن و الجنس و الوضع العائلي و العرق- الحالة الفيزيائية- الحالة النفسية – البيئة الوراثية- الاليات الدفاعية – الحالة الغذائية و نمط الحياة).

 

وتابعت د. محمود في توصيف المقرر بما يتضمنه من مبادئ الرعاية الصحية الأولية و الرعاية الصحية الموجهة للعائلة و المجتمع، تعريف طب الأسرة و ميزاته الأربع الرئيسية و خصائص طبيب الأسرة، الوقاية السريرية و مفاهيمها، المحافظة على صحة ( الولدان و الأطفال – المراهقين - البالغين – المسنين)  من حيث اعطاء اللقاحات- التغذية- السلامة – الوقاية من الأمراض، العنف العائلي و العوامل التي تساهم في سوء معاملة الطفل، و حماية الأطفال ( اتفاقية حقوق الطفل – دور العائلة في الوقاية من العنف العائلي و سوء معاملة الطفل).

 

والجدير ذكره أن كلية العلوم الصحية تسعى إلى تحقيق كافة أهدافها ومن ضمنها أن تكون مركزاً للبحوث والتفوق الأكاديمي بمجالات العلوم الصحية ، ونموذجاً في توفير خدمات رعاية صحية فعالة في المجتمع، وخاصةً في جميع مجالات العلوم الصحية.



عداد الزوار / 476092057 /