أيام علمية بعنوان المعالجات اللبية والترميمية المفاهيم التقنية الحديثة في كلية طب الأسنان

نظم قسم المداواة وتجميل الأسنان في كلية طب الأسنان ضمن فعاليات الذكرى المئوية لتأسيس جامعة دمشق أياماً علمية بعنوان "المعالجات اللبية والترميمية - المفاهيم التقنية الحديثة"
 
وأكد نائب عميد كلية طب الأسنان الأستاذ الدكتور مهند لفلوف أهمية الأيام العلمية التي تقيمها أقسام الكلية ضمن نشاطات مكتب ممارسة المهنة، وتهدف إلى زيادة الحصيلة المعرفية والعلمية لأطباء الاسنان، لافتاً إلى ضرورة الاستفادة من المحاضرات والفقرات التي تتضمنها هذه الأيام العلمية، وأضاف أن الأيام العلمية تتضمن محاضرات نظرية وعملية على مدى ثلاثة أيام.
 
 
وأوضح رئيس قسم المداواة وتجميل الأسنان الدكتور حسان عاشور ان الدورة تستمر لخمسة ايام نظرية وعملية وتطبيق سريري على حالة مرضية، تضم 32 طبيباً، وتتعلق بالمعالجة اللبية والترميم بعد المعالجة، وتعتبر من الدورات المتقدمة، وسيتم عرض كل ما هو جديد للطلاب في عالم المعالجة اللبية، موضحاً ان المعالجة اللبية تنجح بالمعالحة الترميمية لأنها تدعمها.
 
من جهته المشرف على الدورة عبد القادر محجوب أوضح ان الشركة تتعاون مع كلية طب الاسنان لتقديم دورات متميزة بإمكانها تطوير قدرات اطباء الأسنان، وينضم لهذه الدورات أطباء خريجين جدد وأطباء ذوو خبرات يرغبون بتطوير مهاراتهم.
 
 
يذكر أن كلية طب الأسنان تقيم العديد من الدورات لتطوير مهارات طلاب الدراسات العليا والأطباء ممارسو المهنة، وستقدم العديد من الدورات القادمة خلال الشهر الجاري



عداد الزوار / 734019240 /