خبراء باكستانيون من منظمة آغا خان يقدمون محاضرة في دراستهم التخطيطية لمدينة السلمية في المعهد العالي للتخطيط الإقليمي

استقبل معهد التخطيط الإقليمي في جامعة دمشق وفد خبراء دوليين في التخطيط الإقليمي من الباكستان بالتعاون مع شبكة الآغا خان، بهدف عرض تجربتهم  ودراستهم التخطيطية لمدينة السلمية أمام طلاب المعهد، والاطلاع على دور المعهد العالي للتخطيط الإقليمي في عملية التخطيط للتنمية الاجتماعية والاقتصادية، والإجراءات المعمول بها في المعهد.


وقدمت عميد المعهد العالي للتخطيط الإقليمي الأستاذة الدكتورة غادة بلال عرضاً شاملاً لأهم نشاطات المعهد العلمية والعملية، ودعت الوفد للاستفادة من خبرات أساتذة المعهد وطلابه خلال عملية الدراسة التخطيطية التي يقوم بها الوفد في مدينة السلمية، وبينت في تصريح لموقع جامعة دمشق أن الوفد الباكستاني مجموعة من الخبراء الدوليين يعملون بالشراكة مع شبكة الأغا خان للتنمية، جاؤوا لاطلاع طلاب المعهد على الدراسة النوعية التي يقومون بها، موضحة أنهم يركزون خلال دراستهم على التشاركية المجتمعية واستقطاب المجتمع المحلي، ودعمه وتطويره، إضافة إلى العمل على تمكين القدرات للمجتمع الأهلي، مما يحقق استدامة للدراسة التخطيطية.


وعرض رئيس الوفد الباكستاني مدير الشركة المنفذة لمشروع الدراسة التخطيطية مقدمة عن منهجية العمل في مدينة السلمية وإطار العمل، والمنتج النهائي، مشيراً إلى إمكانية تطبيق فكرة "مدن الـ15 دقيقة" على مدينة السلمية، والوصول إلى الموارد الضرورية سيراً على الأقدام، أو باستخدام الدراجات أو المواصلات العامة، وفي تصريح لموقع جامعة دمشق أوضح أن الزيارة لمعهد التخطيط الإقليمي جاءت بهدف اللقاء مع الطلاب وتبادل الأفكار معهم وخاصة أن المعهد يحتوي على عدد من الاختصاصات الجامعية والتي تهتم بالتنمية المجتمعية وتمكين القدرات.


وبين الخبير الباكستاني السيد مهتاب قاسم أهمية الشراكة المستقبلية مع معهد التخطيط الإقليمي، وخاصة فيما يخص العمل بمدينة السلمية، معتبراً أن المعهد لديه الكثير من أصحاب الخبرات الذين بإمكانهم دعم العمل والتنسيق في مجال تطوير العمل في المجتمع المدني المحلي.


حضر اللقاء نواب عميد المعهد العالي للتخطيط الإقليمي وعدد من أساتذة المعهد وطلابه، واختتم اللقاء بعدد من المداخلات من الحضور حول التخطيط الإقليمي ، أجاب عليها الخبراء الباكستانيون.



عداد الزوار / 773744578 /