كلية الحقوق تعقد ندوة حوارية لمناقشة واقع الكلية وآفاق تطويرها

 

عقدت كلية الحقوق بجامعة دمشق ندوة حوارية تضم أعضاء الهيئة التدريسية والمعيدين وطلاب الدراسات العليا وطلاب دراسات التأهيل التخصصي، بهدف دراسة واقع الكلية الحالي والمستقبلي وما تشهده من تطورات وتحديثات، والأفكار والآليات والمقترحات لتطوير العمل فيها بكافة المجالات.
 
عميد الكلية الدكتور سنان عمار أوضح أن الندوة هي الأولى من نوعها في الكلية وتضم ثلاثة محاور أساسية الأول خاص بأعضاء الهيئة التدريسية والثاني للمعيدين والثالث لطلاب الدراسات العليا وطلاب دراسات التأهيل والتخصص.  
 وبين د. عمار أن المحاور تركزت حول تأسيس ماجستيرات بالقوانين الرقمية بجميع أقسام الكلية ومناقشة الإجراءات واللوجستيات اللازمة لإحداثه، وموضوع النشر الخارجي في الكلية وتشجيع الطلاب والأساتذة على نشر أبحاثهم بمجلات عالمية، ومناقشة البنية التحتية للكلية واليات تحديثها وخاصة مركز التحكيم التجاري الذي يتم العمل عليه حالياً، إضافة لمحور يتعلق بالمؤتمر السنوي لكلية الحقوق الذي تعتزم الكلية على تنظيمه قريباً.

كما ناقش المشاركون موضوع التحول الرقمي في الكلية حيث تم أتمتة قسم التعليم المفتوح "الدراسات القانونية" بالكامل، أما في التعليم النظامي فيجري العمل على إنهاء المراحل الأخيرة من أعمال الأتمتة.
إضافة للمحاضرات العملية الاثرائية لطلاب الدراسات الدنيا التي تنظمها الكلية بشكل دوري ويحاضر فيها قضاة ومحامين مختصين، والاستمرار بالزيارات العلمية لطلاب الدراسات العليا الى مختلف الجهات ذات الصلة.

 

 



عداد الزوار / 3701132 /