التقارير الإخبارية التلفزيونية من الميدان - ورشة تدريبية في كلية الإعلام

 على المدرج الذي تلقت منه محاضراتها كطالبة، عادت وفاء الشبروني، المراسلة البارزة وخريجة كلية الإعلام بجامعة دمشق، لتنفذ ورشة عمل مميزة للطلبة الحاليين.

 
استهلت الشبروني الورشة بعرض تجربتها الشخصية في العمل الإعلامي، مقدمة نصائح قيمة حول استثمار أيام الدراسة الجامعية في تنمية المهارات من خلال العمل الميداني واكتساب الخبرات من أرض الواقع، مع التركيز على المعلومات الأكاديمية.
 
وتناولت الورشة موضوع إعداد التقارير التلفزيونية، وأهمية الصورة في تكاملها مع النص وانسجام دلالاتها، كما استعرضت المراسلة خطوات إعداد التقرير التلفزيوني، وعرضت نماذج لتقارير سابقة، وتطرقت إلى كيفية تجميع الصور والمعلومات الخلفية والتاريخية والجغرافية للمنطقة، مشددة على دور المصور الصحفي الحيوي في هذا السياق، كما ناقشت المدربة أهمية توظيف الموسيقى والمؤثرات الصوتية والجمل القصيرة في التقارير، موضحة كيفية تجميع المعلومات والانطلاق إلى الميدان لتجميع الصور والفيديوهات، ثم ترتيب الأفكار وكتابة التقرير بالتركيز على أهم المعلومات أولاً ثم المهم.
 
تضمنت الورشة أيضاً التقارير الإنسانية، وفن كتابة الستاند مشيرة إلى أهمية انتقاء الصور واللقطات المناسبة لموضوع التقرير، بما يضمن إيصال الرسالة الإعلامية بفعالية وتأثير.
 
وأمضت الشبروني النصف الثاني من الورشة في تدريبات عملية طبقها الطلاب وقدمت لهم نصائح وتوجيهات خبيرة، وعبر الطلاب المشاركون عن استفادتهم الكبيرة من هذه التجربة، مؤكدين أهمية مثل هذه الورش في صقل مهاراتهم الإعلامية وتعزيز قدراتهم في إعداد التقارير التلفزيونية.
 
عميدة كلية الإعلام "الدكتورة بارعة شفير" أعربت عن تقديرها للجهود المبذولة من قبل شخصية مخضرمة في الميدان الصحفي، مؤكدة أهمية مثل هذه الورشات للطلاب من حيث كم ونوعية المعلومات الميدانية والمحدثة التي يكتسبها الطلاب ويواكبون فيها آخر مستجدات سوق العمل والممارسة الصحفية المهنية.
 



عداد الزوار / 1098278 /