خلال ترؤسه جلسة مجلس جامعة دمشق: الدكتور عابدين يؤكد على ضرورة تقييم كافة البرامج والاختصاصات في الكليات.

عقد مجلس جامعة دمشق اليوم جلسته الدورية برئاسة الدكتور محمد يسار عابدين رئيس الجامعة وحضور معاون وزير التعليم العالي الدكتور جمال العباس.
واستهل السيد رئيس الجامعة الجلسة بالترحيب بعمداء الكليات الذي تم تعيينهم مؤخرا في الجامعة متمنيا لهم النجاح في المهام الموكلة اليهم وأن يكونوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم.. كما تمنى للدكتورة ميساء السيوفي النجاح في موقعها الجديد نائب رئيس جامعة دمشق للشؤون العلمية.
وشدد الدكتور عابدين على ضرورة ارسال الكليات تقارير دورية عن عمل الاقسام فيها وابلاغ الجامعة بكافة المستجدات، مؤكدا بأن التواصل بين رئاسة الجامعة مباشر مع جميع عمداء الكليات لمناقشة كافة القضايا المتعلقة بالصعوبات والمشاكل التي تعترض عمل أي كلية.
وأكد رئيس الجامعة على ضرورة قيام الكليات والأقسام بمراجعة جادة لاختصاصاتها ومدى توافقها وتلبيتها لفرص العمل المتوفرة مع الأخذ بعين الاعتبار إحداث اختصاصات وبرامج جديدة أو الغاء اختصاصات غير مهمة وضرورة مراعاة هذا الامر في إعلان مفاضلة الدراسات العليا القادم.
وأشار رئيس الجامعة الى ضرورة تطبيق شروط أخلاقيات البحث العلمي على مخططات الأبحاث العلمية وأبحاث الدراسات العليا وخاصة بعد تشكيل مكتب لأخلاقيات البحث العلمي في الجامعة ولجان فرعية في الكليات.

كما وجه رئيس الجامعة الكليات بضرورة الاسراع بإصداره النتائج الامتحانية وإعلانها قبل بدء الدورة التكميلية للخريجين.
وأثنى معاون الوزير الدكتور جمال العباس على الجهود الواضحة التي تبذلها جامعة دمشق للارتقاء بأدائها العلمي والتعليمي وتحسين مخرجاتها رغم التحديات مؤكدا حرص الوزارة وسعيها الحثيث لتحسين واقع العملية التعليمية والعلمية في كافة الجامعات بكافة السبل ووفق الامكانيات المتاحة.    
وقدمت الدكتور منيرة فاعور نائب عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية خلال الجلسة عرضا عن الأخطاء اللغوية والنحوية والاملائية في الأبحاث العلمية ورسائل الدراسات العليا في الجامعة وقواعد كتابة الرسالة والاطروحة وفق منهجية موحدة. ثم تابع مجلس الجامعة مناقشة المواضيع المدرجة على جدول أعماله. 

     

 

 

 



عداد الزوار / 67688195 /