إعادة تفعيل شعبة طفل الأنبوب بمشفى التوليد وأمراض النساء الجامعي

 استأنفت شعبة طفل الأنبوب عملها في مشفى التوليد الجامعي وأمراض النساء الجامعي بدمشق العام الماضي 2022، وتم استقبال ثلاثة حالات طفل أنبوبICSI"  " لغاية الآن، ويجري حالياً التجهيز لست حالات قادمة.  

 

 وبيّن رئيس الشعبة الدكتور هيثم عباسي أن العمل في الشعبة انطلق منذ ثمانية أشهر بدعم من إدارة المشفى بغية الإسراع بإقلاع العمل في المركز بشكل تتابعي بدءاً من تجهيز مخبريين وإجراء تحاليل سائل منوي والتحاليل الهرمونية وحقن النطاف داخل الرحم IUI تلاها بزل خصيتين FNA وفي بداية الشهر الأخير من عام ٢٠٢٢ كانت أول تجربة طفل أنبوب (حقن مجهري) في الشعبة والمعروفة باسم ICSI.

 

وأكد رئيس الشعبة على أهمية المركز كونه خدمي، تعليمي ويعد الأول من نوعه في المشافي الجامعية في سورية، لافتاً إلى أن تكلفة ذلك مع الأوساط اللازمة لا يزيد عن ٣٠ % من التكاليف الخارجية، ما يخفف العبء المادي المترتب على الراغبين بإجراء عملية طفل أنبوب.

 

 ونوه عباسي بالدور التعليمي الهام للمركز لجهة تدريب طلاب الدراسات العليا وتجهيز كوادر طبية في اختصاص طفل الأنبوب وعقم، وكوادر مخبرية بذات الاختصاص مع تحديد الجنس، إضافة لإمكانية تدريب وتأهيل كوادر سورية وغير سورية عن طريق الالتحاق بدورات "مأجورة مخبرياً وسريرياً".

 

ولفت عباسي إلى أن الشعبة تستقبل الحالات التي يمكن التعامل معها، وهي مجهزة بأحدث التقنيات والكوادر الطبية والتمريضية والتخدير المؤهلة، وغرف عمليات واسعة تحتوي على مخبر لتحضير السائل المنوي ومخبر ICSI ومخبر التجميد، لافتاً إلى أن ٧٠%من التحاليل التي تحتاجها مريضة العقم مؤمنة في المشفى.

 

وأشار رئيس الشعبة إلى مراجعة 1300 حالة عيادة العقم في المشفى، تم فرزها بعد تقييمها، أما الحالات التي تحتاج إلى إخصاب مساعد تم تحويلها إلى شعبة طفل الأنبوب. لأفتاً إلى عدد تحاليل السائل المنوي بلغ/140/ تحليل، كما تم إجراء 9 حالات بزل خصية FNA و22 حقن سائل منوي ضمن الرحمIUI /.

 

يذكر أن العمل بدأ بمشفى التوليد وأمراض النساء الجامعي عام 1983 وصدر مرسوم تحويل المستشفى إلى هيئة عامة مستقلة عام 2000 م ويعتبر من أهم المراكز التعليمية التخصصية بأمراض التوليد والنسائية وجراحتها في سورية، ويقدم خدمات طبية وأكاديمية وبحثية.

 



عداد الزوار / 127602387 /