اختتام فعاليات ورشة التآزر بين تقويم الأسنان وبقية الاختصاصات الطبية السنية من أجل معالجة تقويمية ناجحة

اختتمت فعاليات ورشة التآزر بين تقويم الأسنان وبقية الاختصاصات الطبية السنية من أجل معالجة تقويمية ناجحة التي تضمنت في يومها الثاني ثمان محاضرات لأساتذة من مختلف أقسام الكلية، ووزعت شهادات على المشاركين والمحاضرين في نهاية الورشة.

 

وأشارت رئيسة قسم علم النسج حول السنية الأستاذة الدكتورة رويدة صايمة إلى أهمية الورشة في تعزيز الارتباط بين اختصاصات طب الأسنان، وتناولت في محاضرتها الانحسار اللثوي وهل يمنع بدء المعالجة التقويمية، وهل تصحح المعالجة التقويمية الانحسار اللثوي عارضة حالات سريرية تمت معالجتها في قسم علم النسج حول السنية


وبينت الأستاذة الدكتورة ندى راجح من قسم تقويم الأسنان والفكين أن الورشة تميزت بتآزر مختلف اختصاصات طب الأسنان مع تقويم الأسنان، موضحة أن المعالجة التقويمية هي نتيجة لعمل فريق مشترك من جميع الاختصاصات، لافتة إلى أهمية الأبحاث السريرية التي تجرى في قسم تقويم الأسنان والفكين وضرورة نقل نتائج هذه الأبحاث السريرية إلى الاختصاصات الأخرى لتكون رديفاً ضمن حياتهم العملية


 وتطرقت أ.د راجحة في محاضرتها إلى دور طبيب التقويم في تدبير حالات شقوق الشفة وقبة الحنك في المراحل المختلفة، حيث عرضت حالات سريرية لها في مجال تقويم الأسنان إضافة إلى بعض أعمال طلاب الماجستير والدكتوراه في القسم


شارك في الورشة 15 محاضراً من كافة الاختصاصات الطبية السنية وتنوعت عناوين المحاضرات المطروحة فكانت: البسمة اللثوية طرق التدبير والمحافظة بين الاختصاصات المختلفة، أهمية طبيب التقويم في التحضير قبل عمليات تعويضات الأسنان الثابتة، تصحيح الاضطرابات حول السنية من خلال الحركات السنية التقويمية، أهمية تقويم الأسنان في نجاح الزرع، دور الطبيب الجراح في مؤازرة طبيب التقويم في المراحل المختلفة من تدبير مريض شق الشفة وقبة الحنك.



عداد الزوار / 783071760 /