دراسة رقابية تقدمية حول النتائج العلاجية لاستخدام مضادات الفطور في تدبير التهاب الجيوب الفطري الغازي الحاد

يعتبر التشخيص والتدبير الباكر لمرض التهاب الجيوب الفطري الغازي الحاد حجر الأساس في تحقيق نتائج علاجية جيدة، باعتباره إنتان مميت ويترافق مع ارتفاع معدلات المراضة والوفيات، وعلى الرغم من أنه مرض نادر، فقد لوحظ ارتفاع مفاجئ في عدد الحالات خلال الموجة الثانية من الكوفيد 19، عدا عن كونه عبئاً على الأنظمة الصحية خاصة في البلدان النامية بسبب الموارد المحدودة وارتفاع أسعار الأدوية المضادة للفطور.

 

 

 

ما سبق أشارت إليه فكرة الدراسة الرقابية التقدمية التي أجريت في قسم الأذنية بمشفى المواساة الجامعي بعنوان "هل الجرعة المنخفضة من الليبوزومال أمفوتريسين ب فعّالة في تدبير التهاب الجيوب الفطري الغازي الحاد؟" Is low dose of liposomal amphotericin B effective in management of invasive fungal rhinosinusitis?


استهدفت هذه الدراسة تقييم نتائج تدبير التهاب الجيوب الفطري الغازي الحاد باستخدام جرعات منخفضة من الليبوزومال أمفوتريسين في مشفى المواساة الجامعي، خاصة أنه لم يتم إجراء أي دراسات سابقة لتقييم نتائج تدبير التهاب الجيوب الفطري الغازي الحاد في سورية.


ومن خلال طرائق الدراسة تم متابعة نتائج تدبير مرضى التهاب الجيوب الفطري الغازي الحاد من خلال دراسة رصدية تقدمية خلال الفترة بين كانون ثاني 2021 وتموز 2022، و تم جمع البيانات الطبية لكل المرضى المشاركين و دراسة معدل الوفيات خلال ثلاثة أشهر ومن ثم إجراء التحليل الإحصائي باستخدام برنامج SPSS v.26, باستخدام اختبار بيرسون كاي-مربع لدراسة الارتباط بين حدوث الوفاة ومجموعة من المتغيرات وتم رسم منحنيات البقاء على قيد الحياة باستخدام اختبار كابلان-ماير لمقارنة الاحتمالات المختلفة للنجاة و إجراء اختبار الانحدار لكوكس لمقارنة تأثير مجموعة من المتغيرات على احتمالية البقاء على قيد الحياة خلال فترة المتابعة.


ومن نتائج الدراسة التي شملت 70 حالة من التهاب الجيوب الفطري الغازي الحاد، 36(51.4%) ذكور و34(48.6%) إناث و متوسط أعمار المرضى 52.5 سنة, كان عامل الخطر الأساسي الأكثر شيوعاً هو مرض السكري (84.3٪)، وتراوحت الجرعة المستخدمة من الليبوزومال أمفوتريسين ب بين 2-3 ملغ/كغ يومياً وبلغ معدل الوفيات الإجمالي لمدة 3 أشهر 35.7٪. إضافة إلى أن الدراسة وجدت ارتباط كبير بين احتمالية البقاء على قيد الحياة والمتغيرات التالية: العمر، إصابة الحجاج، مرحلة المرض والأمراض المرافقة.


واستنتجت الدراسة أيضاً أن معدل الوفيات الإجمالي كان قريباً من نتائج دراسات أخرى ومع ذلك، كان معدل البقاء على قيد الحياة أسوأ من الدراسات المماثلة في حالات مختارة من التهاب الجيوب الفطري الغازي الحاد (الأعمار الأكبر، إصابة الحجاج، المراحل المتقدمة من المرض، والأمراض المضعفة للمناعة بشكل مزمن) لذلك يمكن أن تكون الجرعات المنخفضة من الليبوزومال أمفوتريسين ب أقل فعالية في مثل هذه الحالات حيث يوصى باستخدام جرعات أعلى.


الدراسة خرجت بفكرة هامة: إن استخدام الجرعات المثالية من الأمفوتريسين ب ربما يكون أكثر تكلفة في بداية الأمر, لكن على المدى البعيد وبالنظر إلى تحقيق نتائج علاجية أكثر فعالية، فإنه أجدى اقتصادياً كونه يقلل من مدة الاستشفاء ويحسن من نتائج العلاج الوظيفية ما شأنه تقليل تكلفة الإجراءات العلاجية اللاحقة التي من الممكن أن يحتاج إليها المريض لإصلاح الاختلاطات الناتجة عن تدبير المرض بشكل غير مثالي وهذا ما يحقق بالمحصلة أهداف التنمية المستدامة .

 



 


عداد الزوار / 711769846 /