ورشة الاختراع والتطوير في كلية طب الأسنان في جامعة دمشق

نظمت كلية طب الأسنان في جامعة دمشق اليوم فعالية "ورشة الاختراع والتطوير" لتعليم الاختراع والتطوير، وتناولت تسجيل الافكار الابداعية على مدرج المؤتمرات في الكلية.


وأشار مدير مكتب براءة الاختراع منسق الورشة الأستاذ الدكتور جهاد أبو نصّار أن الورشة تعليمية وتشجيعية استقطبت طلاباً وباحثين من كلية طب الأسنان وخارجها وتركزت محاورها في كيفية إنجاز الاختراع، وتطويره وصولاً إلى براءة الاختراع، وتوثيقه في مديرية حماية الملكية الفكرية في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك.


وبين أ.د أبو نصار أن الهدف من الورشة الإجابة على الأسئلة: " كيف يفكر المخترع" " كيف ينتقل من حالة التفكير العالي إلى حالة الاختراع" " الاطلاع على الاختراعات العالمية" " كيف ينتقل من اختراعات سابقة إلى حالات جديدة مبتكرة"، إضافة لشروط الاختراع وتحكيمه، وكيفية تقديم الوثائق للحصول على براءة الاختراع.


وأضاف أ.د أبو نصار أنه يسعى من خلال ورشات الاختراع والتطوير التي ستمتد إلى كليات أخرى، إلى تهيئة الطلاب لدخول علم الابتكار والاختراع ونشر التفكير الإبداعي والبدء بتطوير الاختراعات وحمايتها ونشر ثقافة الملكية الفكرية والابتكار والإبداع وتحويلها إلى منتج فعال في سوق العمل.

يذكر أن مكتب براءات الاختراع في جامعة دمشق، هو المعني بتنسيق أمور براءات الاختراع بين جامعة دمشق و”وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك”، مهمته تعليمية، تتمثل بنشر ثقافة الاختراع والتطوير في الجامعة والمجتمع وتمكين الأكاديميين في هذا المجال، والمساهمة في رفع تصنيف الجامعة، وتعليم وتنفيذ وتحفيز كل من يرغب بأن يصبح مخترعاً من خلال الدورات والندوات المستمرة والدورية التي ينظمها المكتب، إضافةً لدور المكتب في تحكيم براءات الاختراع.



عداد الزوار / 796836467 /