المحاضرة الثانية عشرة في الموسم الثاني من سلسلة المحاضرات الإثرائية تلقيها الدكتورة علا يونس رئيسة قسم الكيمياء التحليلية والغذائية

 " الكيمياء يجب أن نتعلمها بِحب وليس تحت الضغط"

بهذه الكلمات، بدأت الدكتورة علا يونس، رئيسة قسم الكيمياء التحليلية والغذائية، محاضرتها الشيّقة حول "الكيمياء الخضراء Green Chemistry"، وهي المحاضرة الثانية عشرة في الموسم الثاني من سلسلة المحاضرات الإثرائية، يوم الخميس 8/6/2023 في مدرج تشرين في كلية الصيدلة - جامعة دمشق. 
استهلّت الدكتورة علا محاضرتها بتعريف مفهوم الكيمياء الخضراء، تلته لمحةٌ تاريخية عن مبادئها الاثني عشر الذين وضعهم العالم Poul Anastas عام 1998، وأهم المحطات المفصليّة في تاريخ الكيمياء الحميدة أو الصديقة للبيئة أو الكيمياء المستدامة sustainable chemistry، إضافةً إلى أبرز المؤتمرات والجوائز التي تُعنى بها.
ثمّ فصّلت الدكتورة علا في مبادئ الكيمياء الخضراء وأهميتها وأهدافها الجوهرية في تخفيض كل من التكلفة، والخطورة، والنفايات الناتجة عن التفاعل الكيميائي، و استهلاك المواد والطاقة مقارنةً بالطرق التقليدية، بما يجعل الطرق الكيميائية والتحليلية صديقةً للبيئة  Eco friendly قدر المستطاع. كما شرحت طرق حساب كمية نواتج التفاعلات الكيميائية والنفايات المنبعثة منها، مقدّمةً أمثلةً عملية عن الاصطناع الأخضر للسيرترالين باستعمال محلاتٍ آمنة، وتحقيق عدة أهدافٍ أبرزها اختصار خطوات العمل، وزيادة المردود للضعف، وتقليل النفايات الناتجة بنسبة 20-60%.
ثم عرّجت الدكتورة يونس بعد ذلك على طرق الاستخلاص الأخضر الحديثة، كتقنيات UAE، وMAE، وSPE، وOLE، التي طوّرت اعتماداً على المبادئ الستة للاستخلاص الأخضر green extraction، ومزايا وسلبيات كلّ منها. وعرضت مخططاً مبسطاً يبين تصنيف المحلات من حيث خضرتها وصداقتها للبيئة، ومبادئ اختيار الأنسب منها، وخصائص المركب موضوع التحليل التي يمكن استهدافها بعملية الاستخلاص لجعل الطريقة أكثر خضرة.
كما قدّمت الدكتورة علا مستويات الارتقاء ب وتطوير الكروماتوغرافيا السائلة عالية الأداء HPLC كأداةٍ تحليلية أساسية في الكيمياء الخضراء؛ من خلال العمل على تعديل الطور الثابت (المستوى الأول)، ولاسيما الأعمدة الحديثة التي طوِّرَت للاعتماد على الماء كمحل وحيد أو بنسبة عظمى في الطور المتحرك، وأهم التقنيات في توظيف هذا المبدأ كتقنيتَي PAlC و WrpC؛ وإضافة مواد صديقة للبيئة إلى الطور المتحرك كالعوامل الفاعلة على السطح بما يحقّق مبدأ الكروماتوغرافيا السائلة المذيلية Micellar Liquid Chromatography "MLC" (المستوى الثاني).
 ليكمل بعد ذلك د. يزن التيناوي، طالب الدراسات العليا في اختصاص الكيمياء التحليلية التطبيقية، الحديث عن المستوى الثالث، الذي يتجلى بإضافة محلاتٍ خضراء green solvents، كالايتانول والايزوبروبانول إلى الطور المتحرك كبديلٍ عن المحلات التقليدية. كما تطرّق الباحث بشكلٍِ عمليّ إلى الطريقة التحليلية الجديدة التي تم تطويرها في سياق بحثه بهدف مقايسة مركب Ranolazine كمادةٍ أولية خام وفي أشكاله الصيدلانية بالاعتماد على الكيمياء الخضراء؛ حيث عمل على تطوير طور متحرك أخضر، واستخدم الكروماتوغرافيا السائلة عالية الأداء بالطور العكوسRP-HPLC لتحقيق هدف البحث.
وخُتِمَت المحاضرة بالحديث عن طرائق تقييم وتقييس خضرة العملية التحليلية، كمقياسَيّ GAPI وECO-SCALE. 
وقد أكد المحاضران في أجزاء العرض جميعها على أهمية ودور الكيمياء المفصلي في حياتنا، والحفاظ على كوكبنا وبيئتنا ومصادرنا الطبيعية؛ ودور الصيادلة والعاملين في القطاع الصحي في تعزيز هذا المفهوم ورفع مستوى تطبيقه.
 



عداد الزوار / 1374275 /